Accessibility links

الحكم بالإعدام على الرئيس العراقي السابق صدام حسين وصدور أحكام أخرى ضد أعوانه


بدأت الأحد المحكمة الجنائية العليا العراقية جلستها التي أصدرت خلالها أحكامها على الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من معاونيه بقضية الدجيل. وقد أصدر القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن حكما بإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين شنقا . وقد قاطع صدام القاضي أثناء نطقه بالحكم مرددا عبارة "الله أكبر".
وكان أول المتهمين الذين استدعاهم القاضي هو محمد عزاوي مسؤول حزب البحث في منطقة الدجيل وأحد المتهمين في هذه القضية وأصدر حكما بتبرئته ومن ثم إطلاق سراحه.
ثم استدعى القاضي ثلاثة من المتهمين وقال إن المحكمة قررت الحكم عليهم وهم عبد الله كاظم رويد و علي دايه علي و مزهر عبد الله كاظم السجن 15 عاما بتهمة القتل المتعمد والتعذيب.
كما أصدر القاضي حكما بالسجن مدى الحياة بحق طه ياسين رمضان لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.
وأصدرت المحكمة الجنائية العليا أيضا الأحد حكما على عواد البندر رئيس محكمة الثورة السابق بالإعدام شنقا حتى الموت في هذه القضية.
كما أصدر القاضي حكما بالإعدام شنقا بحق برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين.
وبعد إستدعاء المتهم عواد حمد البندر أصدر القاضي حكما بالإعدام شنقا حتى الموت في القضية ذاتها وقد قاطع المتهم القاضي أثناء نطقه بالحكم مرددا عبارة " الله أكبر".
وبعد أن أكمل القاضي إصدار الأحكام بحق صدام حسين وأعوانه رفع الجلسة .
XS
SM
MD
LG