Accessibility links

البيت الأبيض ينفي تزامن إصدار الحكم على صدام مع انتخابات الكونغرس


أشاد البيت الأبيض بحكم الإعدام الصادر بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين، ونفت الحكومة الأميركية وسط أجواء سياسية مشحونة وقبل يوم واحد من موعد بدء انتخابات الكونغرس الأميركي أنها تدخلت ليتزامن صدور الحكم مع تلك الانتخابات.
لكن فريق الدفاع عن صدام حسين يدفع بان توقيت قرار المحكمة يستهدف مساعدة الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس بوش على الفوز في الانتخابات.
وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض "إن الدفع بأننا دبرنا الأمر مع العراقيين بطريقة أو بأخرى مدعاة للسخرية".
من ناحية أخرى، دعت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية اليوم الاثنين إلى تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين، معتبرة أن العراق لم يحصل على العدالة الكاملة.
وقالت الصحيفة المعارضة لعقوبة الإعدام إن العراق ليس بحاجة فقط إلى تحميل صدام حسين كامل المسؤولية عن فظاعاته، بل لتضميد الجروح وتثقيف الأمة التي مزقها بدون رحمة.
وجاء في افتتاحية الصحيفة "أن العراق لم يحصل لا على العدالة الكاملة ولا الإنصاف الكامل الذي يستحقه".
وتابعت الصحيفة القول إن الرئيس بوش بالغ في اعتبار المحكمة ركيزة مهمة جدا في جهود الشعب العراقي لاستبدال حكم طاغية بحكم القانون.
وعبرت الصحيفة عن الأسف لان السياسيين الشيعة والأكراد كانوا مصممين على استخدام محاكمة صدام لمصلحة غاياتهم السياسية كما فعل رئيس الوزراء نوري المالكي في الأيام الماضية.
ودعت الصحيفة إلى تأجيل تنفيذ الحكم بالإعدام لفترة طويلة بما فيه الكفاية لإفساح المجال أمام إكمال المحاكمة الثانية التي يتهم فيها صدام حسين بالأمر بارتكاب مجازر بحق الأكراد.
من جهتها اعتبرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الحكم يعتبر "إرثا للتضحيات الأميركية في العراق".
وكتبت في افتتاحيتها "لكن من اجل جعل ذلك دائما، على الولايات المتحدة أن تهزم حركة التمرد التي تقاتل باسم صدام".
من جهتها، كتبت صحيفة "واشنطن بوست" أن المحاكمة ورغم عدم كمالها ستساعد في دفع الديموقراطية في العراق قدما.
واعتبرت الصحيفة انه "على المدى القصير، يمكن أن يؤدي الحكم على صدام حسين واحتمال إعدامه إلى تفاقم النزاع الأهلي في العراق". لكنها أضافت أن "محاكماته قد تعتبر حجر زاوية في المحاولة البطيئة والمؤلمة لبناء عراق أكثر تحضرا من بين الآثار المدمرة لنظامه.
وكانت الولايات المتحدة قد رحبت بقرار المحكمة الجنائية العليا في العراق إعدام صدام حسين، ووصفته بالخطوة المهمة في تاريخ العراق الذي يتقدم نحو إقامة مجتمع حر يرتكز على العدالة وحكم القانون.
فقد وصف الرئيس جورج بوش قرار المحكمة بادانة صدام حسين بانه انجاز كبير في مسعى الشعب العراقي لاستبدال نظام الطغيان بسيادة القانون، واعتبر الحكم انجازا هاما للديموقراطية الوليدة في العراق وللحكومة الدستورية .
واضاف بوش ان الرجل الذي أراد ادخال الرعب في قلوب العراقيين، ارغمته المحكمة على الاستماع الى العراقيين الاحرار الذين عانوا من جرائمه، كما رأى ضحايا نظامه اليوم فعل العدالة التي ظن الكثيرون انها لن تتحقق في العراق.
XS
SM
MD
LG