Accessibility links

logo-print

بلال يدعو المجتمع الدولي إلى اجبار إسرائيل على الالتزام بالقوانين والأعراف الدولية


دعا وزير الإعلام السوري محسن بلال يوم الأحد الأسرة الدولية إلى التحرك من اجل تطبيق قراري مجلس الأمن الدولي رقم 242 و338 اللذين ينصان على انسحاب إسرائيل من الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا).
وفي كلمة أمام فعاليات الملتقى الإعلامي الدولي الأول في محافظة القنيطرة تحت عنوان "الجولان بوابة السلام"، شدد بلال على ضرورة تنفيذ القرارات الدولية 242 و338 و425 ومرجعية مؤتمر مدريد ومبدأ الأرض مقابل السلام مع ضمانات دولية تجبر إسرائيل على الالتزام بالقوانين والأعراف الدولية.
وأوضح بلال أن سوريا تريد أجوبة واضحة على دعوتها للسلام وفق هذه الأسس والمبادئ لان سوريا دولة عدل وسلام وتريد سلاما شاملا وعادلا ينهي العدوان والاحتلال والغطرسة.
ويدعو القراران 242 و338 إسرائيل إلى الانسحاب من الأراضي العربية التي احتلتها خلال حرب 1967.
كما يدعو القرار رقم 425 إسرائيل إلى الانسحاب من جنوب لبنان.
وانتقد بلال السياسات الأميركية في المنطقة التي تدعم المحتل الإسرائيلي الذي يرتكب المجازر في فلسطين ولبنان والجولان. مشيرا إلى أن شعوب المنطقة ترفض السياسات التوسعية العدوانية والمشاريع المشبوهة التي تحمل أسماء مختلفة مثل الشرق الأوسط الكبير أو الجديد التي تروج لها الولايات المتحدة.
وأكد وزير الإعلام السوري أن هذه المشاريع ستفشل فشلا ذريعا، لان هذا الشرق هو ملك أهله وهم يريدون شرقهم الجديد الذي يقومون هم ببرمجته وإصلاحه وتطويره وتحديثه ليعيشوا فيه بأمن وسلام.
وخاطب بلال السوريين في الجولان عبر الأسلاك الشائكة قائلا : "إن صمودكم وصمود المقاومة في مختلف الأراضي العربية المحتلة لا بد أن يجبر الاحتلال الصهيوني على الانسحاب إلى خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967. وأضاف بلال: "إننا نريد أن نكون أسيادا داخل كل حدودنا وأجوائنا وشواطئنا، ولذلك يجب أن يعود الجولان إلى الوطن، وان تعود كل الأراضي العربية المحتلة الأخرى".
يشار إلى أن المفاوضات بين سوريا وإسرائيل توقفت منذ يناير/كانون الثاني 2000. وتصر دمشق على إعادة هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وضمتها عام 1981.
XS
SM
MD
LG