Accessibility links

معتقلون سياسيون سوريون يرحبون بمحاكمة صدام حسين واعوانه


رحب معتقلون سياسيون في سجن عدرا شمال العاصمة السورية اليوم الاثنين بالاحكام التي صدرت بحق الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين ومساعديه. واعتبروها سابقة لمحاسبة انظمة دكتاتورية تنتهك حقوق الانسان في العالم العربي.

فقد نقلت وكالة رويترز عن المحامي أنور البني انه ورفاقه يتحفظون على عقوبة الاعدام التي صدرت بحق صدام لكنهم يعتبرون الحكم بشكل عام خطوة ايجابية نحو محاسبة مسؤولين عرب.

وأضاف البني أن هذه الاحكام هي الاولى في العالم العربي حيث تحاكم الشعوب حكامها على انتهاكات حقوق الانسان والجرائم التي ارتكبت بحقها.

من جهته، قال الكاتب ميشيل كيلو المعتقل ايضا في سجن عدرا ان محاكمات مسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان أصبحت سياسة ثابتة وستستمر حتى تشمل جميع المسؤولين عن هذه الانتهاكات في كل العالم.

أما الناشط السياسي المعتقل كمال اللبواني فقال ان هذه الاحكام تؤكد قرب اليوم الذي سيحاكم فيه الجميع مهما علت مراتبهم على ما ارتكبوه من جرائم بحق شعوبهم.

XS
SM
MD
LG