Accessibility links

logo-print

بلير يرفض ربط مشاكل العراق بأخطاء في التخطيط للحرب


نفى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن تكون الأزمة التي يواجهها العراق حاليا ناجمة عن أخطاء في التخطيط للحرب التي أطاحت بصدام حسين.

وقال بلير خلال مؤتمر صحافي في لندن:
"السبب في المشاكل الحالية في العراق هو أن هناك أناسا يتعمدون خلق المشاكل. فهناك قوى خارجية تتعاون مع متطرفين في الداخل لجعل الإرهاب وسيلة لتحقيق الأهداف السياسية بدلا من اللجوء إلى صناديق الاقتراع".

كما صرح بلير بأن محاكمة صدام حسين أتاحت للعالم فرصة الاطلاع عن كثب على الطغيان والمآسي التي شهدها العراق تحت حكمه.
وأضاف بلير:

"كما أن المحاكمة تساعد في رسم الطريق نحو المستقبل الوحيد الذي يريده العراقيون ويستحق القتال من أجله، وهو عراق غير طائفي يعيش فيه الناس من مختلف الطوائف معا ويقررون مصيرهم بأسلوب ديموقراطي".

وعلق بلير على الحكم بإعدام صدام حسين بالقول:
"نحن ضد عقوبة الإعدام، سواء أكانت بحق صدام حسين أو غيره، غير أن المهم في هذه المسألة هو أن ندرك أن ملف صدام الذي يدرسه العراقيون بأنفسهم وسيتخذون قراراتهم بشأنه يذكرنا بالهجمية المطلقة التي اتسم بها نظامه، ومئات الآلاف الذين قتلوا ودُفنوا في المقابر الجماعية، بالإضافة إلى أربعة ملايين نازح ومليون ضحية في الحروب التي شنها، رغم أن ذلك كله لا يغير من موقفنا المعارض لعقوبة الإعدام".

XS
SM
MD
LG