Accessibility links

الأكل في الخارج قد يشجع على الإفراط في الطعام


تفيد بحوث جديدة بان النساء يملن إلى أكل مزيد من السعرات الحرارية والدهون عندما يتناولن الطعام في الخارج بغض النظر عن عاداتهن الغذائية.

وتوصلت الدراسة التي شملت الشرهين ومن يأكلون بنظام معين ان مجموعتي النساء اللاتي يكثرن من الأكل في الخارج يتناولن ما بين 200 و 300 سعر حراري إضافي يوميا.

وبالإضافة إلى ذلك فان النساء اللاتي يعانين من مشاكل جراء الشره في الأكل كثيرا ما يأكلن في الخارج، وتفيد النتائج التي نشرت في مجلة "ويسترن جورنال أوف نيرسينج ريسيرتش" أن ثلث هؤلاء النساء يتعرضن "لنوبات "الشره وهن في المطاعم.

وتقول جيل تيمرمان المشرفة على الدراسة وهي أستاذة مساعدة في جامعة تكساس ان المطاعم توفر بيئة خطيرة بالنسبة للشرهين والذين يأكلون وفقا لنظام معين وتسهم في فقد السيطرة والإفراط في تناول الطعام.

وأشار كثير من الخبراء إلى حب الأمريكيين الشديد للأكل في الخارج الذي يعتبر المصدر الرئيسي للسمنة المتزايدة في البلاد وتلقى باللائمة في كثير من الأحيان على الوجبات السريعة وعلى كبر حجم الوجبات في المطاعم بشكل عام.

وفي دراسة جديدة توصلت تيمرمان إلى أن النساء يأكلن ربع الوجبات في مطاعم الوجبات السريعة وكثيرا ما يتجاهلن الحلويات حينما يأكلن في الخارج.

ولكن يتناول متبعو النظام الغذائي والشرهون على حد سواء ما بين 200 و 300 من السعرات الحرارية الإضافية الاضافة إلى ما بين عشرة و 16 جراما من الدهون يوميا حينما يتناولون الطعام في الخارج.

وتقول تيمرمان إنه على مدى عام يمكن أن تصل الزيادة في الوزن جراء هذه العادات الغذائية إلى خمسة كيلوغرامات تقريبا.
XS
SM
MD
LG