Accessibility links

logo-print

مقرر دولي لحقوق الإنسان يرى أن صدام حسين حوكم من قبل محكمة لا تتمتع بالحياد


رأى المقرر الخاص في المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان لياندرو ديسبوي الذي يتعلق عمله باستقلال القضاة في بيان له الإثنين أن صدام حسين حوكم من قبل محكمة لا تتمتع بالاستقلالية ولا بالحياد.

ودعا ديسبوي إلى محاكمة الرئيس العراقي السابق الذي صدر بحقه الأحد حكم بالإعدام شنقا حتى الموت إلى محاكمته عند الاستئناف أمام محكمة دولية مستقلة وحيادية تتمتع بكل الضمانات التي تسمح لها بالحصول على دعم الأمم المتحدة.

وأضاف أن محاكمة الرئيس العراقي السابق لم تجر في إطار قانوني مطابق للمبادىء الدولية لحقوق الإنسان وخصوصا فيما يتعلق بحقه في المثول أمام محكمة مستقلة وحيادية وفي إطار احترام حقوق الدفاع.

وتابع ديسبوي قائلا إن شرعية ومصداقية المحكمة موضع شكك. وأضاف أن المحكمة شكلت في ظل احتلال يرى كثيرون أنه غير شرعي وتضم قضاة تم انتقاؤهم خلال هذا الاحتلال وتم تمويلها بشكل خاص من قبل الولايات المتحدة.

وأعرب الخبير الدولي عن أسفه لأن المحكمة اقتصرت على محاكمة العراقيين ولم تكن تملك صلاحية محاكمة جرائم ارتكبتها قوات أجنبية أثناء حرب الخليج الأولى في 1990 ولا تلك التي ارتكبت بعد الأول من مايو/أيار 2003 في مستهل احتلال العراق.

وأبدى ديسبوي شكوكا إزاء شرعية الحكم بالإعدام من قبل المحكمة، داعيا السلطات العراقية إلى عدم تنفيذ الأحكام مشيرا إلى أن عملية الإعدام ستكون عبارة عن تناقض بديهي مع التوجه الدولي لإلغاء عقوبة الإعدام.

وأضاف أنه من الواضح أن الحكم وتنفيذه المحتمل سيساهم في تأجيج العنف المسلح والاستقطاب السياسي والديني في العراق مع خطر يكاد يكون أكيدا بانتقال العدوى إلى المنطقة برمتها.

وفي القاهرة وصف أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى الثلاثاء حكم الإعدام الذي صدر بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين بأنه "نهاية مأساوية للنظام العراقي"، آملا في ألا ينعكس هذا الأمر سلبا على الأوضاع الأمنية في العراق. ودعا موسى العراقيين إلى النظر إلى الأمام والاستمرار في عملية المصالحة والتصدي لجميع المحاولات التي تستهدف وحدة العراق.

وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قد أصدرت حكما بالإعدام شنقا حتى الموت الأحد على صدام حسين واثنين من معاونيه بعد إدانتهم في قضية الدجيل التي قتل فيها 148 شيعيا في ثمانينات القرن الماضي.

وقد دعت إيران الثلاثاء السلطات العراقية إلى عدم إلغاء عقوبة الإعدام التي صدرت بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين استجابة للضغوط التي تمارس عليها.

وقال غلام حسين إلهام المتحدث باسم الحكومة الإيرانية في مؤتمر صحافي إنه تم النطق بالحكم بعد محاكمة طويلة ونأمل في أن يتم تطبيقه بهدف ردع جرائم مستبدين آخرين.

وكان قادة ومسؤولون في الاتحاد الأوروبي خاصة من المعارضين لعقوبة الإعدام، قد أعربوا عن قلقهم الشديد عقب صدور الحكم على صدام حسين.
XS
SM
MD
LG