Accessibility links

logo-print

الخارجية الإسرائيلية تعرب عن الاستياء لرفض خاطفي الجندي شليط إطلاق سراحه


أعرب مارك ريغيف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية عن استيائه لرفض خاطفي الجندي الإسرائيلي غلعاد شليط إطلاق سراحه رغم مطالبة الأمم المتحدة والعديد من دول العالم وبعض الدول العربية بذلك. وأضاف خلال حوار مع "راديو سوا":
"إنهم بفعلهم هذا يحولون دون اتخاذ خطوات إيجابية على المسار الإسرائيلي- الفلسطيني. ولا يسع المرء إلا أن يتساءل حول دوافعهم الحقيقية، لأن الكل يعرف أن إطلاق سراح غلعاد شليط سيؤدي بصورة تلقائية إلى حدوث تحسن في العلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وقال مارك ريغيف إن بلاده تتابع عن كثب المشاورات الجارية بين مختلف الفصائل الفلسطينية لتشكيل حكومة وحدة وطنية. وأضاف خلال حوار مع "راديو سوا":
"إن الموقف الإسرائيلي في هذا الشأن مطابق لموقف أوروبا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا والأمم المتحدة، وهو أننا على استعداد للتفاوض مع أي حكومة فلسطينية تفي بالمعايير الثلاثة التي حددها كوفي عنان، وهي الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود ونبذ العنف وقبول الاتفاقيات المبرمة".

وأكد ريغيف حرص بلاده على تخفيف معاناة المدنيين الفلسطينيين:
"إننا على اتصال مع الأوروبيين والأميركيين والكنديين وغيرهم حول الكيفية التي يمكن بها تخفيف المشاكل الإنسانية. ومن الواضح أن مصلحتنا تتطلب ذلك فلا أحد يريد أن يرى معاناة لا مبرر لها".

وحمَّل ريغيف الحكومة الفلسطينية المسؤولية عن العزلة التي تعاني منها:
"على الفلسطينيين أن يتحملوا المسؤولية عن أفعالهم وألا يتوقعوا من المجتمع الدولي قبولهم كطرف شرعي في الحوار إذا تمسكوا بمواقفهم المتطرفة التي تلغي الشرعية الدولية".
XS
SM
MD
LG