Accessibility links

logo-print

ولفنسون يتوقع تأثير التغيرات الاقتصادية على العلاقات بين واشنطن وتل أبيب


توقع رئيس البنك الدولي السابق جيمس ولفنسون أن تؤدي التغيرات الاقتصادية والسياسية العالمية إلى إضعاف العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل في غضون عام واحد أو اثنين.
وقال في كلمة له أمام الاتحاد اليهودي في شيكاغو إنه رغم أن الغرب يعترف بشرعية إسرائيل من الناحية التاريخية ويقدر علاقاته الإستراتيجية معها، إلا أن التغيرات الأخيرة في الشرق الأوسط تضع الدولة اليهودية في موقف صعب.
وأضاف ولفنسون أن الولايات المتحدة ليست في وضع يسمح لها بالتعامل مع الخطر النووي الإيراني بسبب انشغالها في العراق وتنامي المد الأصولي الإسلامي في مختلف أنحاء العالم.
وقال أن شح الموارد النفطية وتزايد عدد المسلمين وظهور الصين كقوة اقتصادية سيضعف العلاقات الإستراتيجية بين إسرائيل وواشنطن.
XS
SM
MD
LG