Accessibility links

عدم الاتفاق بين الزعماء اللبنانيين يؤدي إلى إرجاء جلسات التشاور


أرجئت جلسة التشاور في لبنان لمدة يومين بغرض إيجاد سبل للخروج من الأزمة التي أسفر عنها تعنت بعض القوى السياسية، إذ لم يتوصل القادة السياسيون في لبنان إلى اتفاق حول بندي جدول أعمال جلسات التشاور.
وقرر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري تعليق الجلسات لمدة 48 ساعة لإفساح المجال أمام المشاورات الجانبية بين الزعماء.
وقال بري إن جلسة الثلاثاء كانت صريحة للغاية، مؤكدا أن كل الأطراف تبحث عن مخرج يجنب البلاد المواجهة في الشارع.
وقال بري إن موضوع إسقاط الحكومة الحالية وتغيير رئيس الحكومة ليس مطروحا.
في هذا الإطار، قال سعيد كيوان الصحافي والمحلل السياسي اللبناني في حديث مع "راديو سوا" إن قوى الرابع عشر من آذار تعتقد أن حزب الله يهدف من خلال مطالبته بحكومة وحدة وطنية إلى تعطيل تشكيل المحكمة الدولية للتحقيق في جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الراحل رفيق الحريري.
وكانت الجلسة الأولى التي انعقدت الاثنين قد انتهت إلى هدنة إعلامية بين الأطراف.
هذا وتتمسك الأكثرية النيابية بحل موضوع رئاسة الجمهورية وبتوازنات الحكومة الحالية في مقابل تشبث حزب الله وحلفائه بضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية توفر لهم حصة مقاعد أكبر.
XS
SM
MD
LG