Accessibility links

مقتل 17 شخصا إثر تفجير انتحاري في مقهى شعبي في بغداد


قتل 17 شخصا على الأقل وأصيب 20 آخرون بجروح حين فجر انتحاري نفسه بحزام ناسف في مقهى شعبي في بغداد، وفق ما أعلنته مصادر الشرطة العراقية.
وأوضح المصدر أن المقهى يقع في حي القريعة في العاصمة العراقية ومعظم سكانه من الشيعة.
وأضاف أن الانتحاري دخل إلى المقهى وفجر نفسه وسط رواده. وقد نقل معظم الجرحى إلى مستشفى الكندي في بغداد.
وهذا التفجير الانتحاري هو الأول منذ رفع حظر التجول الذي فرضته الحكومة العراقية قبل إعلان المحكمة حكم الإعدام على صدام حسين.
على صعيد آخر، طالب النائب العراقي عبد الكريم العنزي خلال مؤتمر صحافي في بغداد أن تتولى الحكومة مهمة الحفاظ على الأمن في البلاد.
واتهم العنزي القوات الأميركية بالفشل في بسط الأمن في العراق واقترح اتخاذ إجراءات فعالة في هذا الإطار.
من ناحية أخرى، أعلن الجيش الأميركي في العراق أن أحد جنوده توفي مساء الثلاثاء متأثرا بجروح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة في سيارته شمال غرب بغداد، فيما قال الجيش البريطاني إن جنديا بريطانيا قتل بالرصاص الثلاثاء أثناء حراسته قاعدة وسط البصرة.
XS
SM
MD
LG