Accessibility links

logo-print

بمناسبة الإنسحاب الأميركي.. المالكي يعلن يوم 31 ديسمبر عيدا وطنيا


أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي هذا اليوم 31 من كانون الأول الذي يصادف إنتهاء عملية سحب القوات الأجنبية من العراق كافة، يوما وطنيا أطلق عليه "يوم العراق".

وقال المالكي في الكلمة التي ألقاهها في الاحتفال المركزي الكبير الذي أقيم ببغداد بمناسبة هذا اليوم سيكون مناسبة للإحتفال بالعراقيين جميعا ويوم "يبزغ فيه فجر جديد على العراق".

وأوضح رئيس الوزراء أن الإنسحاب الأميركي كان ثمرة المفاوضات بين البلدين وبموجب الاتفاقية الأمنية العراقيةـالأميركية، مشددا على أهمية تطبيق اتفاقية الإطار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة.

وأكد المالكي عزمه تعزيز جاهزية القوات العراقية لمواجهة التحديات التي تواجه العراق. وأضاف أن الحكومة ستعمل على ملاحقة الجهات التي تنفذ وتمول الأعمال التخريبية والهجمات المسلحة سواء كانت داخل البلاد أم خارجها.

وقال المالكي إن المصالحة الوطنية خيار استراتيجي أسهم في استقرار البلد، وإن الدستور كفيل بحل جميع المشاكل العالقة بين الأطراف السياسية.

وأشار المالكي إلى أن المرحلة القادمة من عمر الحكومة ستكرس لتقديم جملة من الإصلاحات الاقتصادية والخدمية فضلا عن ضمان حرية التعبير عن الرأي والتعددية السياسية والدينية.

وشدد رئيس الوزراء على سعي العراق لإزالة باقي العقوبات الدولية المفروضة عليه وفق أحكام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة، وأشار إلى أن العراق أصبح مؤهلا لأخذ دوره المحوري في المنطقة، مؤكدا أن سياسة العراق تتركز على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى ورفضه التدخل في شؤونه.

XS
SM
MD
LG