Accessibility links

logo-print

هل تقوي الكهرباء الذاكرة؟


قال علماء ألمان ان تحفيز الدماغ بتعريضه لتيارات كهربائية خفيفة اثناء النوم يساعد علي تقوية الذاكرة.
واشاروا إلى نجاحهم في تقوية ذاكرة الطلبة بتعريض رؤسهم لتيارات كهربية تشبه الموجات الطبيعية المتذبذبة في الدماغ اثناء النوم.
وقال يان بورن عالم في علم الاعصاب بجامعة ليوبك إن ذلك أدي الي تقوية قدرة الذاكرة علي الاستيعاب.
ويعتقد العلماء الذين نشرت نتائج دراستهم في موقع دورية الطبيعة علي الانترنت ان تحفيز المخ قد يساعد الذين يعانون من متاعب تتعلق بالذاكرة ومرض الزايمر.وقال بورن انه اسلوب بديل لزيادة او تحسين النوم ووظيفته فيما يتعلق بالذاكرة.
وطلب بورن وفريقه من الطلبة حفظ كلمات في اختبار متعارف عليه للذاكرة قبل النوم. وقام الباحثون بتحفيز الدماغ اثناء نومهم. وبعد الاستيقاظ طلب من الطلبة تذكر الكلمات.
وعندما تم تعريض فروة الرأس للتيارات الكهربية اثناء فترة النوم العميق وهي اول ساعات قليلة من النوم الليلي نجح الطلبة في تذكر كمية اكبر من الكلمات بالمقارنة باخرين تعرضوا لتحفيز مزيف للدماغ.
وقال بورن يثبت هذا ان الذبذبة البطيئة لها وظيفة حقيقية اثناء النوم وهي بناء ودعم الذاكرة.
ويقول العلماء ان الطلبة لم يشعروا بأي شيء عند تمرير التيارات الي القشرة الخارجية للدماغ ولم يعانوا من اي اثار جانبية.
وأدت التيارات الي اجبار الدماغ علي الدخول بشكل اكبر في النوم العميق الذي تصاحبه تيارات قصيرة تحسن من وظائف الذاكرة.
وكانت وظائف الذاكرة عند طلبة الطب جيدة جدا قبل الخضوع لتحفيز المخ ولكن التيارات الكهربية نجحت في تحسينها. واشار بورن إلى ان الدراسة دليل متنام علي القدرة على التعامل بكفاءة مع وظائف الدماغ عن طريق انواع مختلفة من التحفيز بالكهرباء.
ويعتقد ان التدفق الطبيعي في التذبذب اثناء فترة النوم وتلك التي تحدثها التيارات الكهربية تؤثر في منطقة قرن امون في الدماغ التي تلعب دورا كبيرا في الدماغ.وقرن آمون هي واحدة من اولي المناطق التي تتضرر في دماغ المرضي بالزهايمر الذي يحرم الناس من ذاكرتهم وقدرتهم العقلية.
XS
SM
MD
LG