Accessibility links

تقرير يحذر من تأثير ارتفاع حرارة كوكب الارض على مواقعها الأثرية


حذر تقرير صدر الثلاثاء للأمم المتحدة من ان ارتفاع درجة حرارة كوكب الارض يهدد مواقع أثرية في العالم من بيرو الى مصر بالإضافة الى عجائب طبيعية مثل أكبر سلسلة من الشعب المرجانية في الكاريبي.

ورجح أشيم شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج البيئة التابع للامم المتحدة الا يتاح لاجيال المستقبل التمتع بالمواقع الاثرية المرتبطة بحضارة تعود لالاف السنين بسبب التغير المناخي.

وقال أطلس للتغير المناخي صدرالثلاثاء اثناء مؤتمر الامم المتحدة حول ارتفاع درجة حرارة الكوكب يعقد في الفترة من 6 - 17 نوفمير تشرين الثاني ان ارتفاع مستوى المياه في البحار وتكرار هبوب العواضف وتآكل اليابسة والفيضانات تعجل بالاضرار التي تلحق بالمواقع الاثرية في ارجاء العالم.

وحذر برنامج البيئة التابع للامم المتحدة من ان الخوف من ضياع تراث ثقافي مثل معسكر الفايكينج في اسكتلندا والمعرض للخطر بسبب تآكل اليابسة أو من أن يهدد ارتفاع مستوى مياه البحر الاسكندرية في مصر سبب اضافي للتحرك للحد من ارتفاع درجة حرارة الكوكب الذي تلقى المسؤولية عنه على نطاق واسع على الاستعمال البشري للوقود الاحفوري.

واشار توماس داوننج المشارك في اعداد الدراسة إلى أمثلة كالفيضانات في جمهورية التشيك في عام 2002 التي ألحقت ضررا بقاعات الموسيقى والمسارح أو ارتفاع مستوى مياه البحار التي قد تغمر الجزر الواطئة في المحيط الهادي، بالاضافة إلى الفيضانات في شمال شرق تايلاند ألحقت أضرارا بأطلال أيوتهايا التي كانت عاصمة البلاد فيما بين القرنين الرابع عشر والثامن عشر.

وفي بيرو يهدد ذوبان الانهار الجليدية موقعا لما قبل حضارة الانكا في تشافين دي هوانتار في الانديز.

وتبحث وفود 189 دولة مشاركة في المؤتمر سبل الحد من ارتفاع درجة حرارة الكوكب التي تلقى مسؤوليتها على نطاق واسع على تراكم الغازات المسببة للاحتباس الحراري من محطات الطاقة والمصانع والسيارات.
XS
SM
MD
LG