Accessibility links

logo-print

الديموقراطيون يفوزون بالأغلبية في مجلس النواب


أقر البيت الأبيض بأن الديموقراطيين فازوا بالأغلبية في مجلس النواب وتعهد بالتعاون مع المجلس الذي تسيطر عليه الآن المعارضة.
وقد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بوش سيعقد مؤتمرا صحافيا اليوم الأربعاء.
وكان البيت الأبيض قد اعترف بفوز الديموقراطيين في انتخابات مجلس النواب وعبر عن رغبته في العمل مع الأغلبية الجديدة حول قضايا العراق والحرب على الإرهاب والاقتصاد.
وقد فار الحزب الديموقراطي بالأغلبية في مجلس النواب للمرة الأولى منذ العام 1994.
وقد أشارت النتائج الأولية إلى فوز الديموقراطيين بمقاعد في مجلس الشيوخ عن ولايات بنسلفانيا وأوهايو ورود أيلاند في الانتخابات التشريعية.
وقد خسر السيناتور الجمهوري المحافظ ريك سانتوروم أمام منافسه الديموقراطي بوب كايسي في بنسلفانيا. وخسر السيناتور الجمهوري عن ولاية أوهايو فرانك ديواين أمام الديموقراطي شيرود براون. كما خسر السيناتور الجمهوري المعتدل لينكن تشافي أمام منافسه الديموقراطي شلدون وايتهاوس. وهناك تقارب كبير في النتائج في انتخابات فرجينيا ومونتانا وميزوري.
وفي ولاية كنيتيكت فاز السيناتور جوزف ليبرمان المستقل على منافسيه الديموقراطي والجمهوري.
ويحتاج الديمقراطيون إلى الاحتفاظ بكل مقاعدهم والحصول على ستة مقاعد إضافية لانتزاع الأغلبية في مجلس الشيوخ.
كما يحتاجون إلى الفوز بـ15 مقعدا إضافيا في مجلس النواب، وفازوا بسبعة منها حتى الآن.
وحملت ولاية مينيسوتا إلى مجلس النواب أول نائب أميركي مسلم هو كيث إلسون.
XS
SM
MD
LG