Accessibility links

بكنباور يعلن تأييده خفض عدد اللاعبين الأجانب في الأندية الألمانية


أعلن القيصر الألماني فرانتس بكنباور رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006 في ألمانيا تأييده لمشروع يدعو إلى خفض عدد اللاعبين الأجانب في أندية كرة القدم الألمانية.

وقال بكنباور في مقال نشره الثلاثاء في صحيفة "بيلد" الألمانية الواسعة الانتشار: "أنا مؤيد لمشروع أطلق عليه تسمية 6 زائد 5 والذي ينص على دمج 6 لاعبين فقط في الفريق المشارك في الدوري المحلي".

وأوضح بكنباور الحائز كأس العالم مع منتخب بلاده مرتين عامي 1974 كلاعب و1990 كمدرب: "عندما يلعب الفريق وفي صفوفه عدد كبير من اللاعبين الأجانب الذين جاؤوا من دول مختلفة، لا يمكنهم التفاهم على ارض الملعب بشكل كامل، وهذا يؤثر على أداء الفريق، خصوصا عندما يفتقد هذا الأخير إلى عناصر محلية صلبة".

وأضاف القيصر : "هذا ما يحصل بالتحديد مع فريق هامبورغ حاليا، إذ أن المشجعين لاحظوا بان فريقهم يفتقد إلى شخصيته، وأعطى مثلا على المهاجم الدولي السابق أوفه زيلر الذي كرس وقته لناديه". ويحتل هامبورغ حاليا المركز الخامس عشر في الدوري الألماني بفارق نقطة واحدة أمام أول فريق معرض للهبوط إلى الدرجة الثانية.

ويضم هامبورغ في صفوفه 13 أجنبيا من مختلف الجنسيات، وقد فاز في مباراتين فقط من أصل 19 خاضها حتى الآن هذا الموسم. من جهة أخرى عارض مدرب بايرن ميونيخ فيليكس ماغاث فكرة بكنباور وقال: "أعارض هذا الاقتراح واي تدبير اخر مثله كوني انا من أنصار المنافسة".

واعتبر رئيس نادي فيردر بريمن يورغن بورن أن مثل هذه الاقتراحات "لن تغير مستوى كرة القدم المعمول بها حاليا"، مضيفا "ان ذلك قد يكون جيدا بالنسبة إلى المنتخب، وليس للأندية التي تشارك في المسابقات الأوروبية".

XS
SM
MD
LG