Accessibility links

الجامعة العربية تبحث إمكانية عقد اجتماع طارئ لبحث الهجوم على بيت حانون


أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الأربعاء أنه أجرى اتصالات هاتفية مع وزراء الخارجية العرب لبحث إمكانية عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية بعد المجازر غير المبررة في قطاع غزة.

وقال موسى للصحافيين إنه اتصل برئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الذي أطلعه على تطورات الأوضاع في قطاع غزة. وأضاف موسى قائلا:
"إن هذه المجازر ضد الأطفال والنساء والمدنيين غير مبررة وغير مفهومة وغير متوقعة وبالتالي أرى أن السياسة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ذهبت بعيدا".

وشدد موسى على أن الأمر يقتضي اتخاذ إجراء إضافي من الدول العربية لإعطاء رسالة قوية لإسرائيل بأن الأمور لا يمكن أن تسير بهذا الشكل ولا يمكن أن يؤخذ العرب بهذه الخفة وهذا الإهمال أو التجاهل.

وأوضح أنه سيجري اتصالات بشأن الإجراء الذي يمكن اتخاذه مع المسؤولين العرب.

واعتبر موسى أن إعلان هنية تعليق مفاوضات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية غير مفيد، مؤكدا أن الحاصل على الساحة الفلسطينية من عدوان إسرائيلي هو أمر أدعى لرأب الصدع وليس إلى تعليق المفاوضات.

وانتقد موسى موقف اللجنة الرباعية الدولية المعنية بالشرق الأوسط - الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، فقال:
"إن صمت مجلس الأمن واللجنة الرباعية الدولية يثير الدهشة ومصداقية هذه اللجنة أصبحت على المحك بشكل كبير جدا."

وأوضح موسى أن المجموعة العربية في مجلس الأمن تجري اتصالات لعقد اجتماع عاجل للمجلس أو الخطوة التي يمكن اتخاذها بعد القصف الإسرائيلي لمنازل المدنيين في بيت حانون.
XS
SM
MD
LG