Accessibility links

أولمرت وبيريتس يأمران بفتح تحقيق في مقتل مدنيين في بيت حانون


أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزير دفاعه عمير بيريتس عن أسفهما لمقتل مدنيين في بيت حانون، وعرضا على السلطة الفلسطينية تقديم المساعدة الإنسانية العاجلة والرعاية الطبية الفورية للجرحى.
وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن الوزارة أمرت الجيش بإجراء تحقيق سريع حول الحادث وتقديم النتائج في أسرع وقت ممكن.
كما أمر بيريتس بوقف القصف المدفعي لقطاع غزة حتى انتهاء التحقيق.
من ناحية أخرى، وصف ناشطو سلام إسرائيليون حكومة أولمرت بأن أياديها ملطخة بالدماء خلال تظاهرة في تل أبيب احتجاجا على القصف الإسرائيلي على بيت حانون.
وقد ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن نحو 200 متظاهر تجمعوا أمام وزارة الدفاع الإسرائيلية تلبية لدعوة منظمات تدعو إلى السلام، ورفعوا لافتات كتب عليها "أيادي الحكومة ملطخة بالدماء".
ودعا المتظاهرون إلى الحوار بدلا من الحرب، في حين طالب البعض باستقالة بيريتس.
من جهة أخرى، طلبت جمعية بتسيلم وهي منظمة إسرائيلية تعنى بالدفاع عن حقوق الفلسطينيين، من المدعي العسكري ملاحقة المسؤولين عن القصف المدفعي على بيت حانون باعتباره أدى إلى ما يمكن وصفه بجريمة حرب.
XS
SM
MD
LG