Accessibility links

logo-print

المفوضية الأوروبية تنشئ نطاقا جديدا على الإنترنت


أنشأت المفوضية الأوروبية مؤخرا نطاقا لتسجيل أسماء المواقع والعناوين الألكترونية على شبكة الإنترنت كخدمة أوروبية مشتركة، بحيث يمكن للشركات والمؤسسات الأوروبية وكذلك الأفراد الاشتراك فيها من خلال تسجيل مواقعهم.

ويحمل النطاق الجديد رمز الإتحاد الأوروبي ويعبر عن هوية أعضائه. وينظر الكثيرون لهذه الخطوة كوسيلة للتحرر من التبعية وكسر السيطرة الأميركية على الشبكة العنكبوتية.

الخدمة الجديدة تحمل الأحرف المختصرة لاسم الاتحاد الأوروبي بحيث سيكون اسم النطاق الأوروبي الجديد Dot-eu.

ومن الآن فصاعدا فإنه بإمكان الشركات والمؤسسات الأوروبية والأفراد تسجيل مواقعهم على نطاق Dot-eu بدلا من نطاق Dot-com العالمي الشهير مثلا أو للنطاقات الوطنية الخاصة بكل دولة.

وعلى سبيل المثال سيكون بإمكان شركة باير الألمانية لصناعة الأدوية فتح موقعا لها على شبكة الإنترنت يحمل الرمز الأوروبي eu بدلا من رمز ألمانيا de.

يقول المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارتين سيلماير إن نطاق كوم (com) الشهير يعتبر عالميا بمثابة ماركة تجارية للولايات المتحدة الأميركية، وهو ما يشكل من وجهة نظر الاتحاد الأوروبي أحد جوانب المنافسة بين الشركات الأميركية ونظيراتها الأوروبية.

وكانت المفوضية الأوروبية قد قررت في عام 1999 إقامة شبكة خاصة بأوروبا للحد من سيطرة الولايات المتحدة على الشبكة العنكبوتية العالمية.

وأضاف سيلماير أن الإجراء الجديد سيتيح أمام الشركات الأوروبية فرصة لإظهار هويتها من خلال العنوان الأوروبي لموقعها، مشيرا إلى أن الرمز الأوروبي eu سيمنح هذه الشركات سمعة وتسويقا أفضل على مستوى العالم.


من جانبه صرح باتريك ليندن من المنظمة الأوروبية المشتركة المشرفة على التسجيل ويطلق عليها ايروريد وتتخذ من بروكسل مقرا لها بأن طلبات التسجيل في النطاق الأوروبي المشترك بلغت حتى الآن 300 ألف طلب معظمها من ألمانيا وهولندا.
XS
SM
MD
LG