Accessibility links

logo-print

كرزاي يدين بشدة الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل عدد من الجنود الباكستانيين


أدان الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بشدة الخميس، الهجوم الانتحاري الذي أدى إلى مقتل 42 جنديا باكستانيا على الأقل، مؤكدا أن على باكستان وأفغانستان أن يوحدا جهودهما لمحاربة الإرهاب.

وقال كرزاي في معرض تعليقه على الهجوم الانتحاري الذي وقع أمس في منطقة قبلية شمال غرب البلاد قرب الحدود الأفغانية، إن الإرهاب يشكل تهديدا خطيرا لشعبي البلدين، وسببا رئيسيا لانعدام الاستقرار في المنطقة، وهو يعيق التقدم والازدهار ويقوض السلام.

هذا وأدان ريتشارد باوتشر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون وسط وجنوب آسيا، الذي يزور كابل، الهجوم معتبرا أنه يشير إلى أهمية القضاء على المتطرفين ودعم الحكومة الباكستانية في مسارها باتجاه مجتمع ديموقراطي.

هذا ويجري باوتشر، محادثات مع المسؤولين في أفغانستان تتعلق بالجهود الرامية إلى هزيمة مقاتلي طالبان.

وقال باوتشر إن الولايات المتحدة تدعم جهود أفغانستان وباكستان لوضع حد لتدفق المسلحين عبر الحدود بين البلدين وبسط سلطتهما على المنطقة القبلية حيث ينشط مقاتلو طالبان.
XS
SM
MD
LG