Accessibility links

مجلس الأمن الدولي يناقش مشروع قرار يتعلق بالقصف الإسرائيلي على بيت حانون


بدأ مجلس الأمن الدولي الخميس مناقشة مشروع قرار قدمته قطر وأذربيجان وكوبا حول الوضع في قطاع غزة، بعد مقتل 18 فلسطينيا في قصف إسرائيلي على بلدة بيت حانون في قطاع غزة.

وأعربت أنجيلا كاين مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية عن قلق كوفي عنان من ارتفاع عدد القتلى في شمالي قطاع غزة جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية، وقالت:
"إن الأمين العام للأمم المتحدة يذكر الطرفين بالتقيد بالتزاماتهما وفق القوانين الدولية التي تنص على حماية المدنيين في مناطق النزاع، كما أنه يجدد دعوته للحكومة الإسرائيلية وقف عملياتها العسكرية في قطاع غزة على الفور."

كما نددت كاين بقيام الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ على جنوبي إسرائيل خلال الأسبوع الماضي، وقالت:
"إن من المهم أن تقوم القوى الفلسطينية المعتدلة بالمشاركة في الجهود المبذولة لضمان وقف هجمات الملسحين على إسرائيل، وهذا أحد الأسباب التي تدفع الأمم المتحدة وحلفاؤها في اللجنة الرباعية إلى دعم جهود رئيس السلطة محمود عباس لتشكيل حكومة وحدة وطنية."

ووصف رياض منصور المندوب الفلسطيني الدائم في الأمم المتحدة العملية الإسرائيلية في بيت حانون بأنها مجزرة، وقال في كلمته في مجلس الأمن إن عمليات الحكومة الإسرائيلية تعتبر إرهاب دولة وجرائم حرب، وقال:
"إن ما تقوم به إسرائيل عبارة عن جرائم حرب وإرهاب دولة وانتهاك متواصل لحقوق الإنسان، وينبغي أن يقوم المجتمع الدولي بتحميل القوى المحتلة المسؤولية. ويجب أن توقف إسرائيل تصرفاتها المخالفة للقانون وأن يحصل الفلسطينيون على حقوقهم ومن ضمنها حق حماية المدنيين الذين يعيشون في ظل الاحتلال."

وطالب جمال البدر نائب المندوب القطري في الأمم المتحدة أمينها العام كوفي عنان بتقديم تقرير مفصل لمجلس الأمن عن الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
ودعا مجلس الأمن إلى عدم تجاهل المسألة والإلتزام بمسؤولياته للحفاظ على السلام والأمن في العالم، وقال:
XS
SM
MD
LG