Accessibility links

منصور يطالب المجتمع الدولي بإدانة إسرائيل بسبب ما ارتكبته في بيت حانون


اتهم المراقب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إسرائيل بارتكاب جريمة في بيت حانون وبخرق كل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية المتعلقة بحماية المدنيين وعدم التعرض لهم.
كما اتهم منصور إسرائيل في جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي الخميس لمناقشة الوضع في غزة بأنها ترد على الجهود السلمية التي يبذلها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمزيد من القمع العسكري، وطالب منصور بوقف إطلاق النار.
وقال منصور: "إننا ندعو إلى التحقيق في المجزرة وإلى وقف إطلاق نار من الجانبين وإلى إرسال قوة مراقبين تابعة للأمم المتحدة لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار من الجانبين.
وطالب منصور مجلس الأمن الدولي بإدانة ما وصفه بالجريمة التي ارتكبتها إسرائيل في بيت حانون ومعاقبة مرتكبيها وفرض وقف لإطلاق النار وإرسال مراقبين دوليين للإشراف على تطبيقه.
وعاتب منصور مجلس الأمن بالقول إن المجلس لم يحرك ساكنا لمعالجة الشكاوى التي وجهتها إليه السلطة الفلسطينية عبر رسائل تصف الأوضاع البائسة التي يعانيها الشعب الفلسطيني.
أضاف منصور: "لقد حذرنا أيضا من أن غياب موقف واضح وقوي من المجتمع الدولي في طلب وقف فوري للاعتداءات العسكرية الإسرائيلية سيؤدي إلى مزيد من المجازر في صفوف الشعب الفلسطيني."
من جانبه، قال مندوب إسرائيل إن الخطأ الذي ارتكبته القوات الإسرائيلية في بيت حانون ما كان ليقع لو لم تكن إسرائيل عرضة لإطلاق مستمر لصواريخ القسام من منطقة بيت حانون.
وأضاف إن إسرائيل أوقفت العمليات العسكرية وبدأت تحقيقا في الحادث واتخذت إجراءات لعدم تكرار وقوع حوادث مشابهة.
لكن الديبلوماسي الإسرائيلي وضع مسؤولية الحادث على ما يدور في غزة.
وقال: "أصبحت غزة مركز قيادة للمنظمات الإرهابية كما أصبحت نقطة انطلاق للهجمات الإرهابية وتحولت إلى أداة في الآلة الإرهابية التي يحركها أسيادها."
وشدد الديبلوماسي الإسرائيلي على أن بلاده كانت تتصرف ضمن حقها في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الصاروخية الفلسطينية.
واتهم الديبلوماسي الإسرائيلي إسرائيل السلطة الفلسطينية بعدم التحرك لوضع حد لتهريب السلاح إلى غزة.
من جهة ثانية، اتهمت قطر وهي العضو العربي الوحيد في مجلس الأمن إسرائيل باستخدام القوة المفرطة في التعامل مع الوضع في غزة.
فقد طالب المندوب القطري لدى الأمم المتحدة السفير ناصر عبد العزيز النصر بإدانة إسرائيل على ما ارتكبته في بيت حانون.
وقال النصر إن إسرائيل خالفت اتفاقات جنيف وقرارات مجلس الأمن.
وطالب المندوب القطري مجلس الأمن بإحياء عملية السلام، وبدراسة الاقتراح العربي الأخير للسلام المرتكز إلى مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت في العام 2002.
وكانت الأمانة العامة للأمم المتحدة قد قدمت تقريرا في بداية الجلسة قالت فيه إن منظمة الصحة العالمية تحدثت عن مقتل 81 فلسطينيا في العمليات العسكرية الإسرائيلية منذ بداية هذا الشهر ثلثاهم من النساء والأطفال، فيما قالت إسرائيل إن أكثر من نصف القتلى كانوا يقومون بأعمال لها علاقة بالإرهاب.
XS
SM
MD
LG