Accessibility links

logo-print

أنباء عن قرب تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية


أكد نبيل أبو ردينة المتحدث باسم رئاسة السلطة الفلسطينية أن الاتفاق على تشكيل الحكومة أصبح وشيكا، رغم إعلان رئيس مجلس الوزراء إسماعيل هنية أنه تم تجميد الاتصالات في هذا الموضوع بسبب ما جرى في بيت حانون.
وقال أبو ردينة إن رئيس السلطة الفلسطينية أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل تناول بحث تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية. وأوضح أبو ردينة أن الاتصال الهاتفي جرى بحضور هنية من مكتب عباس في غزة. وأكد أبو ردينة أن المكالمة عكست الروح الإيجابية لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية جديدة.
هذا ودعت اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى الإسراع لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في هذا الوقت بالذات، كما قال تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية.
وأكد خالد أن حكومة الاتحاد الوطني ضرورة وطنية في هذه الظروف تحديدا.
وأضاف خالد: إذا تمكنا من طي صفحة هذا الاختلاف، أنا أعتقد أنه لن يكون هناك عذر لا للعرب ولا للعالم أن يقف متفرجا على ما يجري من مجازر وجرائم حرب تمارسها إسرائيل.
من ناحية أخرى، أكد مصطفى البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني الذي يقوم بوساطة بين مختلف الفصائل لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية أن العملية الإسرائيلية في بيت حانون لم تؤثر على مساعي تأكيد الوحدة بين الفلسطينيين.
ولفت البرغوثي في مؤتمر صحافي إلى إزالة أجواء التوتر على الصعيد الداخلي الفلسطيني.
وأعلن البرغوثي أن الفصائل الفلسطينية اتفقت على اسم رئيس الوزراء الجديد. وقال البرغوثي إن حركتي فتح وحماس توصلتا إلى حل خلافاتهما بشأن اسم رئيس الوزراء.
كذلك، أعلن الدكتور أحمد الطيبي النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي في أعقاب اجتماعه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة إسماعيل هنية أن الأيام المقبلة ستكون حاسمة في ما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة الوحدة.
XS
SM
MD
LG