Accessibility links

logo-print

واشنطن تأسف لمقتل فلسطينيين في بيت حانون لكنها لن تؤيد قرارا يدين إسرائيل


جددت الولايات المتحدة يوم أمس الخميس تعبيرها عن حزنها العميق لمقتل مدنيين فلسطينيين بنيران المدفعية الإسرائيلية في قطاع غزة.

لكن وزارة الخارجية الأميركية استبعدت أن تدعم واشنطن ما وصفته بمشروع قرار أحادي يدين إسرائيل، وهو المشروع الذي قدمته الدول العربية في مجلس الأمن في جلسة استثنائية عقدها أمس للنظر في التطورات الأمنية في غزة. وقد طالب مشروع القرار بنشر قوة مراقبة دولية على طول الحدود بين إسرائيل وغزة.

وقال المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك إن بلاده تتفهم الدوافع وراء مشروع القرار العربي ولكنها لن تدعمه:
"إن التعاطف الذي يحيط بالتطورات الحاصلة في المناطق الفلسطينية قد انعكس في بعض جوانب مجلس الأمن... ونحن نتفهم ذلك... وعلى الرغم من تفهمنا، فإننا لا نعتقد أن أي نوع من مشاريع القرار الأحادية هي بالفعل أكثر الطرق فعالية لمعالجة الأزمة."

ويأخذ الديبلوماسيون الأميركيون على مشروع القرار العربي، بأنه اغفل الصواريخ التي يطلقها الفلسطينيون من قطاع غزة والتي كانت السبب وراء انطلاقة العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة.
XS
SM
MD
LG