Accessibility links

منظمة سورية لحقوق الإنسان: انتحار شقيق اللواء غازي كنعان وزير الداخلية السورية السابق


أعلنت منظمة سورية لحقوق الإنسان معارضة لحكومة دمشق تتخذ من لندن مقرا لها، انتحار شقيق اللواء غازي كنعان وزير الداخلية السورية السابق الذي انتحر هو الآخر العام الماضي في مكتبه بدمشق.

وقال بيان لهذه المنظمة حصلت وكالة الأنباء الفرنسية على نسخة منه الجمعة إن جثة علي كنعان شقيق وزير الداخلية السابق غازي كنعان وجدت مهشمة على سكة قطار قرب منطقة بستان الباشا التي لا تبعد كثيرا عن مدينة القرداحة في محافظة اللاذقية إلى الشمال الغربي من دمشق.

واضاف البيان أن مصادر عائلية وصفت الوفاة بأنها كانت نتيجة عملية انتحارية. وأوضح أن أحد أبناء علي كنعان قال إن والده كان يمر بحالة اكتئاب وإنه أصبح يفضل المبيت في مزرعته الواقعة على طريق مدينة جبلة إلى أن تم العثور على جثته بعد ظهر الأربعاء وعلى بعد أمتار منها سيارته التي كان يستقلها في التنقل بين المنزل والمزرعة.

ويأتي انتحار كنعان بعد عام على انتحار شقيقه في 12 اكتوبر/تشرين الأول 2005 في مكتبه في وزارة الداخلية في دمشق.

وكانت المنظمة السورية لحقوق الإنسان قد نقلت في الآونة الأخيرة عن المعارض السوري أحمد أبو صالح نائب رئيس الوزراء السوري السابق قوله إن غازي كنعان أجرى اتصالات قبل انتحاره بعدة أشخاص من المعارضة السورية في الخارج.

وكان غازي كنعان الذي ولد في بلدة بحمرة في محافظة اللاذقية، انتحر عن عمر ناهز 63 عاما، وقد تولى حقيبة الداخلية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2004.
كما كان كنعان من بين المسؤولين السوريين الذين استجوبتهم لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG