Accessibility links

logo-print

ثلاثة ملايين في العالم يموتون سنويا بمرض السكري


أعلنت دراسة نشرتها مجلة ذي لانست البريطانية أن زيادة السكر في الدم تؤدي ألى وفاة اكثر من ثلاثة ملايين شخص سنويا في العالم بينها أكثر من 960 الف وفاة تنجم عن مرض السكري وما تبقى عن امراض القلب والشرايين اي اكثر بثلاث مرات من الوفيات التي نجمت عن السكري سنة 2001.
وتقترب هذه الارقام من ارقام الوفيات السنوية الناجمة عن التدخين والتي تصل الى 8.4 ملايين وفاة سنويا، او عن زيادة الكولسترول 9 .3 ملايين وفاة ، وزيادة الوزن او السمنة 4.2 مليون وفاة، كما يؤكد الباحثون في دراسات صادرة عشية اليوم العالمي لمكافحة السكري الذي ينظم في 14 تشرين الثاني/نوفمبر.
ويقول الباحثون ان ارتفاع نسبة السكر في الدم اعلى من المستوى الطبيعي هو سبب رئيسي للوفاة بامراض القلب والشرايين في مناطق عدة في العالم، داعين الى عدم التعامل مع السكري وامراض القلب والشرايين بوصفهما مشكلتين منفصلتين.
ويشرح الباحثون ان نحو 5.1 مليون وفاة ناجمة عن انسداد عضلة القلب21 بالمئة من اجمالي الوفيات و709 الاف وفاة ناجمة عن جلطة او نزيف في الدماغ، 13 بالمئة من اجمالي الوفيات الناجمة عن جلطات او نزيف في الدماغ يمكن ان تعزى الى ارتفاع نسبة السكر في الدم.
ويعتبر ارتفاع نسبة السكر في الدم اقل من المستوى الذي يصبح معه الشخص مصابا بالسكري، وفق التعريف الطبي للسكري، كما يشرح غودارز داناي وماجد عزتي من كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد الأميركية وفريقهما الذي قام باعداد الدراسة.
ويقع القسم الاكبر من هذه الوفيات 21. مليون ناجمة عن انسداد في عضلة القلب، و623 الف وفاة ناجمة عن جلطات او نزيف الدماغ في الدول الفقيرة او ذات الدخل المتوسط. واعتمد الباحثون في دراستهم على معطيات السكر في الدم في 52 بلدا.
ويرى الاتحاد الدولي للسكري ان 194 مليون شخص في العالم كانوا يعانون من السكري سنة 2003، وانه بحلول سنة 2025، سيصل عدد المصابين بالسكري الى نحو 350 مليونا في العالم، 80 بالمئة منهم في الدول الفقيرة وذات الدخل المتوسط.
ولكن تفادي هذا النوع من السكري ممكن من خلال ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة واتباع نظام غذائي يعتمد على الالياف وعلى كميات اقل من الدهون، وتخفيض الوزن، وفق ما تؤكد دراسة فنلندية نشرتها كذلك مجلة ذي لانسيت.
واكد الباحثون ان على الحكومات ان تضع خططا عاجلة لمواجهة المشكلة والتركيز على تشجيع السكان على المحافظة على وزن صحي وعلى الحركة.
وقال الباحثون ان تحسين صحة الناس يشكل حاجة ملحة لان خطر انتشار السكري وما ينجم عنه من امراض يهدد باستنزاف الاموال المخصصة للقطاع الصحي.
والسكري مرض مزمن يعجز خلاله الجسم عن انتاج ما يكفي من هرمون الانسولين او يعجز عن استخدامه بصورة ملائمة، وهو ما يسمى بمقاومة الانسولين.
ونتيجة لذلك يسجل الجسم اضطرابا في نسبة السكر في الدم. ويمكن ان يؤدي السكري المزمن الى الاصابة بالعمى وبامراض القلب والى التهاب الاوعية الدموية الذي يؤدي الى بتر الاطراف، والى القصور الكلوي. وفي حين ينجم السكري من النوع الثاني عن قلة الحركة وزيادة الوزن، ينجم السكري من النوع الاول عن اسباب وراثية.
XS
SM
MD
LG