Accessibility links

أولمرت يجري مباحثات في واشنطن يتصدرها الموضوع النووي الإيراني


يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إلى واشنطن الأحد المقبل للتباحث مع الرئيس بوش حول عدد من القضايا يتصدرها التهديد النووي الإيراني.
وتأتي الزيارة في أعقاب مقتل 19 فلسطينيا معظمهم من النساء والأطفال في قصف مدفعي إسرائيلي لبيت حانون، وهزيمة الحزب الجمهوري في الانتخابات التشريعية الأميركية.
وقالت المتحدثة باسم أولمرت إن إيران ستكون على رأس جدول أعمال القمة بينه وبين بوش.
ويؤكد المسؤولون الإسرائيليون أن صواريخ شهاب 3 الإيرانية البعيدة المدى تشكل خطرا على إسرائيل وباقي العالم، خاصة وأن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يدعو إلى إزالة إسرائيل من الوجود.
هذا ومن المتوقع أن تكون الأوضاع في الأراضي الفلسطينية من المواضيع التي سيبحثها أولمرت مع الرئيس بوش ونائبه ديك تشيني ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس.
من جهة أخرى، قال أفرام سنيه نائب وزير الدفاع الإسرائيلي إنه لا يستبعد هجوما وقائيا إسرائيليا على إيران لمنعها من الحصول على سلاح نووي.
فقد صرح سنيه لصحيفة جيروزالم بوست في عددها الصادر الجمعة بأنه لا يدعو إلى عمل عسكري إسرائيلي ضد إيران، وأنه يدرك العواقب التي تترتب على مثل هذا العمل، ولكنه يرى أن الحل الأخير في بعض الحالات يكون هو الحل الوحيد الممكن.
على صعيد آخر، أبدت السلطة الفلسطينية استعداد رئيسها محمود عباس للقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت.
مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG