Accessibility links

logo-print

سنو يؤكد استعداد البيت الأبيض للتعاون مع الديموقراطيين لتحقيق الأهداف في العراق


أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن الرئيس بوش سيجتمع يوم الاثنين المقبل مع مجموعة دراسة الوضع في العراق برئاسة وزير الخارجية السابق جيمس بيكر إلا أنه أكد أن المجموعة لن تقدم توصياتها النهائية في هذا الاجتماع.
وأضاف سنو أن أعضاء المجموعة سيلتقون الاثنين المقبل أيضا مع عدد من المسؤولين الأميركيين من بينهم وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس ووزير الدفاع المستقيل دونالد رامسفيلد ومدير هيئة الاستخبارات القومية جون نيغروبونتي ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية مايك هايدن والسفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد.
من ناحية أخرى، أعرب سنو عن رغبة البيت الأبيض في التعاون مع الحزب الديموقراطي في الكونغرس لتحقيق الأهداف في العراق.
وقال سنو: "إننا متحمسون للعمل بطريقة مشتركة لتحقيق أهدافنا في العراق وهي وجود عراق قوي يستطيع أن يحكم نفسه بنفسه، ويدافع عن ذاته، وان يكون حليفا في الحرب على الإرهاب والذي يفترض أن يصبح نموذجا في المنطقة يدل على أن بإمكان الديموقراطية أن تنتصر على الإرهاب."
كما أعلن سنو أن وزير الدفاع الجديد روبرت غيتس سيستقيل من عضويته في لجنة العمل الخاصة بالعراق على أن يخلفه لورانس إيغلبيرغر وزير الخارجية السابق.
وأكد سنو أن بوش مستعد للتعاون مع الفائزين في الانتخابات التشريعية بما يحقق الأهداف والمصالح الأميركية خصوصا في العراقز
وقال سنو: "أكدنا مرارا استعدادنا الفوري للعمل والتعاون بين الحزبين بما يحقق الأهداف المرجو تحقيقها في العراق وهي بناء دولة عراقية ديموقراطية قادرة على حماية نفسها بقواها الذاتية وتكون حليفة لنا في الحرب على الإرهاب ومثالا للأنظمة الديموقراطية في الشرق الأوسط."
ونفى سنو أن يكون القادة الجدد للكونغرس قد طرحوا عددا من الأفكار المتعلقة بالعراق.
وقال سنو: "اعتقد أن الوقت الآن يوفر فرصة للطرفين لتأكيد نيتهما الطيبة في التعاون ومناقشة مجموعة من القضايا التي تهمهما. وليس الوقت الآن وقت تقديم اقتراحات عملية تتعلق بالعراق."
هذا وحذر سنو أعداء الولايات المتحدة من الظن أن فوز الديموقراطيين في الانتخابات التشريعية يضعف الولايات المتحدة أو يشكل فوزا لهم.
وقال المتحدث سنو إن فوز الديموقراطيين تعبير عن حسن عمل النظام الديموقراطي.
وأضاف سنو: "على أعدائنا ألا يروا أبدا نظامنا الديموقراطي على أنه نظام يتسبب في إضعافنا، بل على العكس فإن ما يفعله النظام الديموقراطي هو أنه يعزز المسؤولية لدى الطرفين معا ويعطينا تصميما متفقا عليه من الحزبين لمواصلة الحرب على الإرهاب."
وأكد سنو ان بوش على ثقة بأن الديموقراطيين ليسوا أقل منه تصميما على التغلب على الإرهاب والاقتصاص من الذين يعتدون على الولايات المتحدة ومواطنيها وحلفائها.
وقد أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن بوش سيغادر واشنطن مساء الثلاثاء المقبل متوجها إلى موسكو لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وستكون روسيا المحطة الأولى في جولة أسيوية.
XS
SM
MD
LG