Accessibility links

logo-print

حادثة وفاة بإنفلونزا الطيور في جنوب الصين


أكدت وسائل إعلام صينية أن رجلا في إقليم جوانغدونغ في جنوب البلاد توفي السبت بعد أسبوع من دخوله مستشفى مصابا بحمى لتوقف عدد من أجهزة الجسم عن العمل، حيث أثبتت الاختبارات إصابته بفيروس H5N1.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الرجل البالغ من العمر 39 عاما يعمل سائق حافلة في شينغن بدت عليه أعراض المرض يوم 21 ديسمبر/كانون الأول ونقل إلى المستشفى بعد أربعة أيام وهو يعاني من التهاب رئوي حاد.

وأضاف التقرير أن الرجل لم يكن يتعامل مع الدواجن مباشرة في الشهر السابق على إصابته وأنه لم يغادر المدينة. وقالت صحيفة ذا ساوثرن ديلي الصحيفة الرسمية في جوانغدونع في تقرير آخر إنه لم تبد أي أعراض تتعلق بالإصابة بالمرض على 120 شخصا تعاملوا مع الرجل.

وقبل نحو عشرة أيام أعدمت هونغ كونغ 17 ألف دجاجة في سوق جملة للدواجن وأوقفت جميع وارداتها من الدواجن الحية من الصين لمدة 21 يوما بعد أن أثبتت الاختبارات إصابة دجاجة نافقة بفيروس H5N1.

ونشط الفيروس في السنوات القليلة الماضية في أنحاء شتى من العالم لاسيما في آسيا خلال شهور العام الأكثر برودة.

والسلالة الحالية للفيروس H5N1 تفتك بمعظم أنواع الطيور التي تصاب بها وبما يصل إلى 60 بالمائة من البشر المصابين.

وأصيب نحو 573 شخصا في أنحاء العالم منذ عام 2003 بالفيروس الذي أودى بحياة 336 شخصا.

XS
SM
MD
LG