Accessibility links

إيران ترفض مذكرة استدعاء دولية لعدد من قادتها بتهمة التورط في هجوم في بوينس ايرس عام 94


رفضت إيران السبت مذكرة استدعاء دولية صادرة عن القضاء الارجنتيني وتشمل عددا كبيرا من القادة الإيرانيين من بينهم الرئيس السابق اكبر هاشمي رفسنجاني لاتهامهم بالتورط في هجوم على مقر جمعية يهودية في بوينس ايرس عام 1994.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني كما نقل عنه التلفزيون الرسمي إن قرار المحكمة الأرجنتينية ليس له سند قانوني والتهم لا أساس لها.

وكان القضاء الأرجنتيني قد أصدر الخميس مذكرة جلب وإحضار دولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ضد رفسنجاني وقادة إيرانيين آخرين لاتهامهم مع حزب الله اللبناني بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف جمعية الصداقة الإسرائيلية الأرجنتينية.

وأوقع هذا الهجوم الأعنف الذي تشهده الأرجنتين 85 قتيلا و300 جريح في يوليو/تموز 1994 في بوينس ايرس. ولم يعثر على الجناة حتى الآن.

وتؤكد الجمعية الإسرائيلية أن إيران هي التي دبرت هذا الهجوم وعهدت بتنفيذه إلى عناصر حزب الله. إلا أن طهران وحزب الله رفضا هذه الاتهامات التي تقوم على معلومات لأجهزة المخابرات الأرجنتينية والأميركية والإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG