Accessibility links

فرنسا تدعو سوريا إلى اتخاذ خطوات تثبت امتناعها عن التدخل في شؤون جيرانها


دعا وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي سوريا إلى القيام بخطوات تثبت امتناعها عن التدخل في شؤون جيرانها خاصة لبنان من أجل إعادة بناء جسور الثقة معها.

وقال دوست بلازي في مقابلة نشرتها السبت صحيفة الأهرام إن على السلطات السورية أن تثبت أنها تعتزم فعلا المساهمة في الاستقرار في المنطقة من خلال الالتزام بتعهداتها الدولية وسيادة واستقلال جيرانها.

وتابع، ردا على سؤال حول إمكانية بدء حوار سوري-فرنسي للتوصل إلى تفاهم حول الأزمة اللبنانية، أن الحكم على سوريا، سيكون من خلال الأفعال لا الكلمات وأن مفتاح الثقة موجود في دمشق.
وأكد أنه ينبغي ألا يعود لبنان أبدا رهينة لنزاعات لا تخصه.
وكانت أصابع الاتهام وجهت إلى سوريا بعد الاعتداء الذي راح ضحيته في 14 فبراير/ شباط 2005 رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري و22 شخصا آخرين.

من جانب آخر بحث وزير الخارجية السورية وليد المعلم السبت مع الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا في اتصال هاتفي الأوضاع الإقليمية الراهنة.

وقالت وكالة الأنباء السورية سانا إن المعلم تلقى اتصالا هاتفيا من سولانا بحثا خلاله الأوضاع الإقليمية الراهنة والعلاقات بين سوريا والاتحاد الأوروبي.

ولم يقم سولانا بأي زيارة إلى سوريا منذ أكثر من سنة. إلا أن وزير الخارجية الإسبانية ميغيل انخيل موراتينوس زار سوريا في مطلع أغسطس/ آب الماضي، وقال سولانا عن هذه الزيارة إن موراتينوس سيمثل الاتحاد الأوروبي هناك.
XS
SM
MD
LG