Accessibility links

logo-print

مقتل 16 شخصا على الأقل في سلسلة أعمال عنف في العراق


لقي 16 شخصا على الأقل مصرعهم بينهم ضابط في جهاز المخابرات في بغداد وأصيب عشرات آخرين اليوم السبت في سلسلة أعمال عنف في العراق.
ففي بغداد، لقي قتل ستة أشخاص وجرح 32 آخرون عندما انفجرت في آن واحد سيارة ملغومة وقنبلة وضعت على جانب الطريق في سوق في منطقة حافظ القاضي وسط المدينة. كما قتل شخصان وجرح خمسة آخرون إثر انفجارين آخرين في العاصمة.
وفي منطقة في جنوب المدينة قتل مسلحون ضابط الاستخبارات العراقية تحسين علي محمد في كمين نصبوه له.
وفي بعقوبة، لقي شرطي ومدنيان مصرعهما إثر تعرضهما لإطلاق نار من مسلحين مجهولين.
في كركوك، أصيب أربعة رجال جراء انفجار قنبلة وضعت على جانب طريق، كما أصيب ثلاثة مدنيين في انفجار قنبلة قرب دورية للشرطة في المدينة.
وفي بغداد والمناطق المحيطة بها، عثرت الشرطة على ست جثث يعتقد أنها لضحايا تعذيب، وكانت من بينها جثة امرأة.
وأعلن الجيش العراقي أنه قتل أربعة مسلحين واعتقل 13 آخرين في أنحاء متفرقة من العراق خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وفي الكوت، أعلن مسؤولون بولنديون عن مقتل جندي بولندي وأخر سلوفاكي في انفجار قنبلة على جانب الطريق ليلة الجمعة، كما أصيب جنديان بولندي وأرمني في الهجوم.
وبذلك يرتفع عدد الجنود البولنديين الذين قتلوا في العراق إلى 18 جنديا، بينما وصل عدد القتلى السلوفاك إلى أربعة.
تجدر الإشارة إلى أن رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو قال إن بلاده ستسحب جنودها في فبراير/شباط المقبل، وهم يعملون ضمن القوة البولندية المؤلفة من 900 جندي.
وفي الحلة، أعلنت الشرطة العراقية أن مكتبا تابعا للسفارة الأميركية تعرض السبت إلى هجوم استخدمت فيه نحو 10 صواريخ.
وأكد مايك مكليلان المتحدث باسم السفارة عدم إصابة أي من الموظفين خلال الهجوم.
وقال نقيب في الشرطة العراقية إن الشرطة عثرت على راجمة صواريخ على بعد خمسة كيلومترات تقريبا من المكتب الذي استهدفه الهجوم.
XS
SM
MD
LG