Accessibility links

logo-print

بوش يرى أن وزير الدفاع الجديد روبرت غيتس سيدفع باتجاه التغيير وصولا لتحقيق النصر


أعطى الرئيس بوش السبت مؤشرا إضافيا على احتمال اعتماد سياسة جديدة في العراق معتبرا أن وزير الدفاع الجديد سيدفع باتجاه التغيير.

وأكد بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي عزمه على محاربة الإرهاب مشددا على أن العراق يبقى الجبهة المركزية لهذه الحرب رغم المعطيات السياسية الأميركية الجديدة الناجمة عن فوز الديموقراطيين في الانتخابات التشريعية الثلاثاء.

لكن بوش أكد انفتاحه على أفكار الديموقراطيين ومجموعة مستقلة من الشخصيات التي تعمل حاليا على اقتراحات من أجل العراق والتي سيلتقيها الإثنين في البيت الأبيض.

وتحدث كذلك عن تعيين روبرت غيتس وزيرا للدفاع ليحل مكان دونالد رامسفيلد. وأوضح بوش أن غيتس بصفته مديرا سابقا لوكالة الاستخبارات المركزية ورئيسا لجامعة أظهر أنه قادر على الدفع باتجاه التغيير.
وفي وزارة الدفاع سيلقي نظرة جديدة على استراتيجيتنا في العراق وما ينبغي القيام به لتحقيق النصر.

وأقر بوش شخصيا بأن العراق ساهم كثيرا في هزيمة الجمهوريين في الانتخابات. وقال إن الانتخابات ستأتي بتغييرات في واشنطن، لكن ثمة شيئا لم يتغير:
"الولايات المتحدة تواجه أعداء وحشيين هاجمونا في الماضي ويريدون مهاجمتنا مجددا".

ومضى يقول: "أوجه رسالة إلى هؤلاء الأعداء: لا تخلطوا بين قواعد الديموقراطية الأميركية وغياب الإرادة الأميركية".
XS
SM
MD
LG