Accessibility links

logo-print

بوش: العراق هو الجبهة المركزية في الحرب ضد الإرهاب


وصف الرئيس الأميركي وزير الدفاع الجديد روبرت غيتس بأنه سيكون عاملا للتغيير في إشارة إضافية إلى احتمال تغيير سياسته في العراق.
وأعاد في خطابه الإذاعي الأسبوعي التأكيد على عزمه محاربة الإرهاب مكررا القول بأن العراق هو الجبهة المركزية في هذه الحرب ضد الإرهاب.
وأوضح أنه منفتح لتلقي أفكار الديموقراطيين وأيضا الجماعات المستقلة العاملة لتقديم مقترحات جديدة.
وقال بوش: "ستؤدي نتيجة الانتخابات إلى حدوث تغييرات في واشنطن، ولكن هناك شيئا واحدا لم يتغير، فالولايات المتحدة ما زالت تواجه أعداء متوحشين هاجمونا في الماضي ويعتزمون مهاجمتنا مرة أخرى. ولدي رسالة إلى هؤلاء الأعداء: لا تفسروا ممارستنا للديموقراطية بأنها دليل على افتقارنا للإرادة. فنحن مصممون على إخضاعكم للعدالة، وسوف ننتصر. إن العراق جبهة أساسية في حربنا على الإرهاب، وأنا أتطلع إلى سماع أفكار جديدة من القادة الجدد في الكونغرس حول أفضل السبل لمساندة قواتنا على الخطوط الأمامية وتحقيق النصر في الحرب على الإرهاب."
وأوضح أن غيتس بصفته مديرا سابقا لوكالة الاستخبارات المركزية ورئيسا لجامعة أظهر أنه قادر على الدفع باتجاه التغيير.
وفي رده على كلمة الرئيس بوش، قال هاورد دين رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي إن الانتخابات أظهرت أن الأميركيين يتطلعون إلى تغيير في السياسة المتبعة حاليا في العراق.
وأضاف دين: "لقد أوضح الأميركيون في جميع أنحاء البلاد أنهم يريدون تغيير مسار السياسة الأميركية في العراق وفي الحرب على الإرهاب. كما أوضح الناخبون أنهم يريدون إتباع سياسة عسكرية تتسم بالقوة والذكاء في الوقت نفسه. وجدول أعمالنا يتضمن إتباع سياسة جديدة للدفاع عن أميركا في الداخل والخارج. سنستمع إلى العسكريين ونأخذ بنصائحهم، وسنتأكد من أن قواتنا ووكالاتنا تمتلك الأدوات والمعدات اللازمة للدفاع عن حريتنا."
XS
SM
MD
LG