Accessibility links

مقتنيات شخصية نادرة لستيف ماكوين في مزاد علني


أقيم السبت في مدينة لوس انجلوس مزاد علني، اعتبره منظموه ثاني وآخر مزاد علني من نوعه، بيعت فيه نظارات شمسية وسيناريو فيلم وضع عليه الممثل الأسطوري ستيف ماكوين ملاحظاته بالإضافة إلى دراجات نارية وعشرات المقتنيات الشخصية.
وكان ماكوين أحد أكثر الممثلين شعبية في الستينات والسبعينات من كبار هواة ركوب الدراجات النارية والرياضات الميكانيكية، كما يشهد على ذلك مشهد شهير في فيلم الفرار الكبير عام 1963 الذي تجاوز خلاله في الهواء جدارا من الأسلاك الشائكة على دراجته.
وقالت بربارا ماكوين زوجته الثالثة في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إنه كان يعيش في مستودع يضم ثلاث طائرات و40 دراجة نارية.
وأضافت بربارا التي تزوجت بطل فيلم بوليت قبل 11 شهرا من وفاته وخصصت له كتابا من الصور أنه كان مثل صبي في محل للحلويات.
وقال مارك أوسبورن الخبير في شركة بونهامس التي تنظم المزاد في متحف بيترسون للسيارات في لوس انجلوس إن من بين دراجاته النارية دراجات من نوع هارلي دافيدسون وانديان الأميركية من الثلاثينات والأربعينات.
كما تضم مجموعته دراجة انكليزية من نوع تريومف تي آر 5 تروفي المصممة في 1951.
وأكد أن الواحدة من هذه الدراجات ستباع بحوالي 20 ألف دولار أو أكثر.
وقد اشتهر ستيف ماكوين الذي توفي عن 50 عاما بسرطان الرئة بحبه للحياة.
وسيتنافس المشاركون في المزاد أيضا على شراء سيارته الشخصية وهي بيك أب جي أم سي صنعت في 1958.
وقد أشرف بنفسه على صنع محركها الذي يستطيع الوصول بسرعة السيارة إلى 150 كلم في الساعة على الطريق السريع.
ويقدر ثمن السيارة بما بين 40 و60 ألف دولار، غير أنها قد تباع أيضا بسعر أعلى بسبب لوحة التسجيل المميزة.
ومن المقتنيات المؤثرة أيضا برقية التعزية التي بعث ماكوين بوفاة جون واين في 1979.
وسيتسابق عشاق ماكوين على شراء نظاراته الشمسية.
XS
SM
MD
LG