Accessibility links

logo-print

طهران ترفض مذكرة الجلب الصادرة عن القضاء الأرجنتيني بحق قادة إيرانيين


رفضت إيران مذكرة جلب وإحضار دولية صادرة عن القضاء الأرجنتيني وتشمل عددا كبيرا من القادة الإيرانيين من بينهم الرئيس السابق اكبر هاشمي رفسنجاني لاتهامهم مع حزب الله اللبناني بالتورط في هجوم على مقر جمعية يهودية في بوينس ايرس عام 1994 .
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني إن قرار المحكمة الأرجنتينية ليس له سند قانوني والتهم لا أساس لها.
واعتبر حسيني مذكرة الجلب "مؤامرة أميركية صهيونية" ترمي إلى إضعاف إيران في الملف النووي ومحاولة من إسرائيل لإخفاء فشلها في حرب لبنان ضد حزب الله على حد تعبيره.
وكان هذا الهجوم قد أسفر عن سقوط 85 قتيلا 300 جريح في تموز/يوليو 1994 دون أن يعثر على الجناة حتى الآن.

وإضافة إلى رفسنجاني الذي كان رئيسا لإيران وقت وقوع الانفجار يتهم القضاء الأرجنتيني الرئيس السابق للاستخبارات الإيرانية علي فلاحيان ووزير الخارجية السابق علي اكبر ولايتي ورئيس الحرس الثوري السابق محسن رضائي.
XS
SM
MD
LG