Accessibility links

رئيس الوزراء الجزائري يطالب فرنسا بالاعتراف بـ"بجرائمها" خلال فترة استعمارها لبلاده


طلب رئيسُ الوزراء الجزائري عبد العزيز بلخادم من فرنسا الاعتراف بما وصفه بجرائمها خلال فترة استعمارها للجزائر ما بين عام 1830 وعام 1962 .

وجاء هذا الطلب قبل يومين من زيارة للجزائر يبدأها وزيرُ الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم غد الاثنين.
وقال إنه ينبغي على فرنسا أن تعترف بالجرائم التي ارتكبتها في الجزائر ليس فقط من حيث عددُ الضحايا ونهبِ الثرْوات ولكن ايضا من حيث الغاءُ الهوية الوطنية.
واستند بلخادم في تصريحه إلى ما أعلنه الرئيسُ الفرنسي جاك شيرام خلال زيارة لارمينيا من أن أيَ دولةٍ تكبر بالاعتراف باخطائها، وذلك في اشارة الى تركيا التي تتهمها ارمينيا بارتكاب مذبحة ضد الارمن.

وتساءل بلخادم عما اذا كان من المقبول ان يذهب برلمانٌ ما الى حد تمجيد الاستعمار، وذلك في اشارة إلى القانون الفرنسي الصادر في الثالث والعشرين من فبراير شباط عام 2005 والذي ينطوي على بند يتحدث عن ناحية ايجابية للاستعمار.

XS
SM
MD
LG