Accessibility links

logo-print

رامسفيلد يرفض الإعتراف بتدهور الوضع في العراق



صرح كينيث أدلمان المسؤول في وزارة الدفاع الاميركية في مقابلة أجرتها معه مجلة "نيويوركر" بأن وزير الدفاع الاميركي المستقيل دونالد رامسفيلد ظل ينكر بشدة تدهور الوضع في العراق. وقال ادلمان صديق رامسفيلد منذ فترة طويلة، في المقابلة التي نشرت السبت "قلت له إننا نخسر الحرب في العراق". واضاف أن ما اثار صدمته هو عدد المحترفين العراقيين الذين يغادرون بلدهم. الناس اختاروا الرحيل، ويبدو اننا بحاجة إلى خطة بديلة. وسألته ما البديل؟ لان ما نفعله الآن هو إننا نخسر. واشار إلى أن رامسفيلد لم يستحسن رايه. وقال إن رامسفيلد رد عليه بقوله إننا نستيطع أن نخسر الحرب في اميركا لكن لا يمكننا أن نخسر الحرب في العراق. وقال أدلمان إنه تطرق مع رامسفيلد الى قرارين اتخذهما سابقا: طريقة معالجته عمليات النهب بعد غزو العراق وفضيحة سجن ابو غريب. وروى ادلمان للمجلة ان رامسفلد قال له قبل فترة قصيرة من الانتخابات إن مكتبه يبحث عن بديل له في هيئة السياسة الدفاعية وهي المجموعة التي تضم خبراء في الدفاع وسياسيين سابقين وممثلين عن مجموعات الضغط وسياسيين سابقين.
XS
SM
MD
LG