Accessibility links

logo-print

بدء الاجتماع الطارىء لوزراء الخارجية العرب في القاهرة لبحث الوضع في الشرق الأوسط


بدأ وزراء الخارجية العرب بعد ظهر الاحد في القاهرة اجتماعهم الطارئ لبحث الوضع في الشرق الاوسط بعد الغارة الاسرائيلية على المدنيين في بيت حانون والفيتو الاميركي في مجلس الامن السبت. ويحضر الاجتماع 11 وزيرا للخارجية ويغيب عنه خصوصا وزيرا الخارجية السعودي سعود الفيصل واللبناني فوزي صلوخ الذي استقال من منصبه السبت بعد قرار حركة أمل وحزب الله الانسحاب من الحكومة اللبنانية.
ويراس الوفد الفلسطيني وزير الخارجية محمود الزهار بتكليف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وفق مصادر الجامعة العربية.
وهذه هي أول مرة يشارك فيها وزير من الحكومة التي شكلتها حركة المقاومة الاسلامية حماس في مارس/آذار الماضي في اجتماعات وزراء الخارجية العرب. وعادة ما يترأس رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطسينية فاروق القدومي الوفد الفلسطيني في اجتماعات الوزراء العرب.
وقال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان الوزراء العرب سيناقشون الوضع بعد الفيتو الاميركي معتبرا أنه "سيكون حماية لاجراءات اسرائيل ضد المدنيين". واعتبر موسى ان الفيتو رسالة تؤكد ان "عملية السلام منتهية تماما". وقال للصحافيين إن الرسالة وصلت وهي ان عملية السلام منتهية تماما ونحن نقرأ هذه الرسالة بغضب وأسف كبيرين. واضاف ان هذا الفيتو يزيد الغضب وغير مفهوم. وأكد موسى أن الفيتو الأميركي ضد مشروع القرار العربي في مجلس الأمن يدين القصف المدفعي الإسرائيلي للمدنيين الفلسطينيين في بيت حانون الأربعاء الماضي والذي أسفر عن مقتل 19 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال "هو استخفاف بالعالم العربي وهذه مسالة غير مقبولة والامر برمته سيناقش في اجتماعات الوزراء العرب. واوضح ان فكرة استدعاء سفراء الدول العربية التي تقيم علاقات مع اسرائيل طرحت ونوقشت خلال اجتماعين للمندوبين الدائمين للدول العربية لدى الجامعة. لكنه لم يوضح ما اذا كان هناك توافق على مثل هذا الاجراء ام لا، واكتفى بالتساؤل "هل يترك الامر بهذا الشكل بدون موقف ازاء اسرائيل؟".
ويناقش الوزراء العرب مشروع قرار يقضي بالتوجه إلى الجمعية العامة للامم المتحدة المجتمعة في دورة استثنائية تحت بند "الاتحاد من اجل السلام" لاستصدار قرار بتشكيل لجنة تحقيق في الهجوم الاسرائيلي على بيت حانون.
XS
SM
MD
LG