Accessibility links

logo-print

الديموقراطيون يشددون على ضرورة تغيير المسار في العراق


عقب فوزهم بالأغلبية في الكونغرس بمجلسيه، بدأ الديموقراطيون يشددون على عزمهم تحقيق رغبة الناخبين الأميركيين الذين سئموا الطريقة التي تدير بها حكومة الرئيس بوش الحرب في العراق.

وفي هذا الإطار، قال السيناتور الديموقراطي كارل ليفين الذي من المرتقب أن يتولى رئاسة لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن تغيير المسار بشأن العراق أصبح ضرورة ملحة لا يمكن تجاهلها. وأضاف ليفين:

"أول قضية سيبحثها الكونغرس هي تغيير السياسة المتبعة بشأن العراق، ولقد أعرب الناخبون الأميركيون بشكل حازم وصارم وواضح عن رغبتهم في تغيير المسار، وهي رسالة سمعت عبر العالم بأسره وأتمنى أن يكون البيت الأبيض قد أصغى إليها أيضا."

وأكد ليفين رغبة الديموقراطيين في التعاون مع الجمهوريين بشأن تحديد السياسة الصائبة التي يتعين إتباعها. وقال:

"نأمل في التعاون مع بعض الجمهوريين للضغط على الحكومة لتغيير المسار في العراق من خلال إبلاغ العراقيين بأن لوجودنا هناك حدودا، وأننا في حقيقة الأمر نحتاج إلى بدء إعادة نشر القوات بشكل مرحلي خلال أربعة وستة أشهر من الآن."

من ناحية أخرى، دعا السيناتور الديموقراطي جوزيف بايدن إلى عقد مؤتمر دولي تشارك فيه جميع الأطراف العراقية ودول الجوار خاصة إيران وسوريا وتركيا بهدف التوصل إلى حل شامل للمشاكل في العراق. وقال بايدن:

"أعتقد أننا بحاجة إلى عقد مؤتمر دولي بمشاركة جميع الأطراف، ولا أعني الأطراف العراقية بل يجب أن ننفذ ما فعلناه في اتفاق دايتون بإشراك الدول المجاورة والقوى الكبرى في العالم، وهذه هي الوسيلة الوحيدة التي تستطيع الحكومة المركزية العراقية من خلالها تحقيق شيء."

في المقابل، أكد جوش بولتون رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض استعداد الرئيس بوش لبحث أية مقترحات جديدة تحقق الهدف الذي يصبو إليه الجميع وهو النصر في العراق. وأضاف بولتون:

"إن الهدف هو تحقيق النصر في العراق، ومن المهم للغاية بالنسبة للولايات المتحدة أن ننتصر في هذه المعركة التي تعتبر الساحة المركزية للحرب على الإرهاب، وذلك لا يعني أننا لن نعدل التكتيكات ولن نستمع إلى أفكار جديدة. هذا ما جرى خلال الأيام الأخيرة حيث طلب الرئيس من رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال بيتر بيس إجراء مراجعة جديدة."

وقلل بولتون من أهمية إشراك سوريا وإيران في الجهود الرامية لحل المشاكل في العراق. وأضاف:

"لا أعتقد أن هناك مشكلة فيما يتعلق بإجراء اتصالات مع سوريا وإيران ، لكن المشكلة هي عدم التعاون، فإيران وسوريا يتدخلان في الشؤون الداخلية للعراق بشكل لا يساعد، كما أن الأسلحة والتكنولوجيا الإيرانية وصلت إلى العراق ويتم استخدامها لقتل العراقيين والجنود الأميركيين، ويتعين وضع حد لذلك."
XS
SM
MD
LG