Accessibility links

logo-print

رايس تلتقي أولمرت تمهيدا لمحادثاته مع الرئيس بوش التي يتصدرها الملف الإيراني


التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية أيهود أولمرت أمس الأحد في واشنطن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس عشية لقائه الرئيس بوش في البيت الأبيض، ومن المتوقع أن يتركز اللقاء على إيران والعراق والشرق الأوسط.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية كورتيس كوبر لوكالة الأنباء الفرنسية أن اللقاء بين رايس واولمرت الذي وصل صباح أمس الأحد إلى قاعدة اندروز العسكرية بالقرب من واشنطن، سيعد للمحادثات التي سيجريها اولمرت اليوم الاثنين مع الرئيس بوش.
ويتضمن جدول أعمال محادثات قمة بوش-أولمرت قضيتين رئيسيتين هما القضية الفلسطينية والبرنامج النووي الإيراني.
وكان أولمرت قد أعلن انه على استعداد للتفاهم مع القيادات الفلسطينية المعتدلة قائلا:
"لدي الرغبة في الحوار مع الفلسطينيين، كما أؤكد أنني سأجتمع مع رئيس السلطة الفلسطينية السيد أبو مازن وسأفعل كل ما أملك من قوة كي أساعده".
وفي الشأن الإيراني اظهر أولمرت أن إيران تمثل تهديدا للوجود الإسرائيلي، مما يدعو بلاده إلى عدم السماح لطهران بامتلاك القنبلة النووية.
وأضاف أولمرت أنه بناء على التجارب التاريخية للشعب اليهودي، فانه ليس لديه أدنى درجة من تحمل التعامل مع تهديد مستقبلي، وليس مستعدا في أي وقت لقبول أو تحمل ذلك.
من ناحيتها، حذّرت طهران من ردّ سريع ومدمّر على أي اعتداء إسرائيلي يستهدف المنشآت النووية الإيرانية.
التفاصيل من احمد امين مراسل "راديو سوا" في طهران:
XS
SM
MD
LG