Accessibility links

logo-print

معاهدة دولية جديدة تحظر استخدام القنابل العنقودية في الحروب والمواجهات المسلحة


شهد مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم الأحد، توقيع معاهدة دولية جديدة تحظر استخدام القنابل العنقودية خلال الحروب والموجهات المسلحة. وتلزم الدول الموقّعة عليها على مسح كل المواقع التي سقطت فيها تلك القنابل بعد انتهاء المعارك تحسبا من وقوع إصابات وضحايا في صفوف المدنيين من جرائها.
وقد حذرت منسقة الإغاثة في منظمة هانديكاب انترناشيونال الدولية كاتلين مايس من استخدام تلك القنابل، وقالت: "لقد تم استخدام القنابل العنقودية للمرة الأولى إبان الحرب العالمية الثانية، وقد استخدمت تلك القنابل على صعيد واسع النطاق في فيتنام وكمبوديا ولاوس خلال الستينيات والسبعينيات. إلا انه أعيد استخدامها بكثرة خلال العام 2006 في كل من إسرائيل ولبنان والعراق".
من جانبه، عبّر مايكل بوتشيوركيو المتحدث عن صندوق الطفولة التابع للأمم المتحدة عن قلق المنظمة الدولية من أن غالبية ضحايا القنابل العنقودية في لبنان منذ وقف المعارك بين إسرائيل وحزب الله في أغسطس/ آب الماضي من الأطفال. وقال:"نحن قلقون بشكل خاص حيال سلامة الأطفال، خصوصا في هذا الموسم حيث تتجه العائلات إلى الحقول لحصد المحاصيل، وهذا الأمر يشكل تهديدا كبيرا لسلامة الأطفال في لبنان، كما انه تهديد كبير لمستقبل البلاد الاقتصادي الذي يرتكز قسم كبير منه على مردود المحصول الزراعي".
XS
SM
MD
LG