Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: لا حوار مباشر مع إيران ما لم تعلق أنشطتها النووية


أكد الرئيس جورج بوش الاثنين رفض واشنطن إجراء أي حوار مباشر مع طهران إن لم تعلق كافة انشطتها النووية الحساسة.

وقال بوش في مؤتمر صحفي عقب لقائه رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود اولمرت: "إذا أراد الايرانيون التحاور معنا، فإننا أظهرنا لهم الطريق لذلك وهو ان يوقفوا انشطتهم لتخصيب اليورانيوم بشكل يمكن التحقق منه".

هذا وكان الناطق باسم البيت البيض طوني سنو قد صرح بأن الموقف الأميركي لم يطرأ عليه اي تغيير وأن الشروط الأميركية لإجراء حوار مباشر مع إيران معلنة وواضحة.

أما بخصوص سوريا، قال سنو إن لبلاده تمثيلا ديبلوماسيا في دمشق وإن الادارة الاميركية ستواصل علاقاتها الديبلوماسية مع سوريا.

وتأتي التصريحات الأميركية بعد تقارير تحدثت عن أن رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير حث الرئيس بوش على إجراء مفاوضات مباشرة مع إيران وسوريا.

في غضون ذلك، دعا بلير اليوم سوريا وايران إلى زيادة دعم الجهود المبذولة لإرساء السلام في العراق والشرق الأوسط، وهي دعوة جاءت في ظل هزيمة الجمهوريين في الانتخابات النصفية الأميركية وازدياد الحديث عن تغير مرتقب في الاستراتيجية الغربية في الشرق الاوسط.

XS
SM
MD
LG