Accessibility links

logo-print

جدل حول التسوق "بالبيجاما" في شنغهاي الحديثة


تشهد شنغهاي أحدث مدن الصين جدلا حادا حول عادة يعتبرها البعض رديئة هي التنزه والتسوق بلباس النوم.
وقالت سون ماي السيدة المتقاعدة التي تقيم في شنغهاي لم يقل أحد يوما إنها عادة غير لائقة فالأمر بالنسبة لها ليس كذلك.
وبدت هذه السيدة التي كانت تتسوق في محل تجاري كبير مرتاحة وهي في لباس النوم المزين بصور ملونة لرسوم متحركة.
وقالت ان "شنغهاي تعج بالاجنبيات اللواتي يرتدين قمصانا مفتوحة على الصدر وبعضهن لا يستخدمن صداري وهذا يزعجنا نحن ايضا".
وفي هذه المدينة التي تضم 17 مليون نسمة، تعج الشوارع بالذين يرتدون البيجامات والسيدات اللواتي يرتدين التنانير القصيرة بينما يشاهد رجال الأعمال ببزاتهم الانيقة وهم يتوجهون إلى مراكز عملهم.
والبيجاما يرتديها راكبو الدراجات الهوائية في كل مكان حتى في المقاهي أو الحدائق.
وكشف استطلاع للرأي مؤخرا حول الملابس القديمة، قال 16 بالمئة ممن أستطلعت أراؤهم إنهم يتجولون برفقة أفراد أسرهم، بالبيجاما في اغلب الاحيان و25 بالمئة من حين لآخر.
لكن المدينة مقسمة لان دراسة اجرتها عالمة الاجتماع يانغ شيونغ من أكاديمية العلوم الاجتماعية في شنغهاي، تفيد بأن هذه الظاهرة تعد واحدة من السمات الاسوأ للمدينة إلى جانب روث الكلاب على الارصفة.
وقال عالم الاجتماع هو شوجون من جامعة فودان إن "الذين يرتدون ملابس النوم في الشارع يسيئون لانفسهم لان هذا يدل على ذوق رديء وضعف شخصية".
واضاف: "انهم يفتقدون إلى الاحترام حيال الآخرين وخصوصا أن ذلك لا يدل على نظافة".
وتعتبر شين هونغ رئيسة التحرير على موقع مجلة "ايل" الالكتروني التي تصدر بالصينية أن لا أمل للاشخاص الذين يرتدون لباس النوم في الترويج يوما لهذه الموضة.
وقالت: "اذا نظرنا إلى البيجاما على أنها لباس يؤمن الراحة وحرية التحرك والاسترخاء فقد يصبح رائجا، إلا انه لو توقعنا بأن ذلك ترويج لموضة، فهذا الامر لن يحدث".
اما مو لين مساعدة المسؤولة عن ملحق الموضة في مجلة "ايل" فتقول إن أحد التفسيرات لارتداء البيجاما في الشارع في وضح النهار هو أنه شبيه جدا بالزي الصيني التقليدي.
الا أن العالم الاجتماعي يانغ شيونغ يرى أن تطور المجتمع الصيني نتيجة الاصلاحات الاقتصادية التي أطلقت في السبعينات قادر على تبرير الرفض المتنامي لهذه الظاهرة.
فقبل عشر سنوات كان من الطبيعي ارتداء ملابس النوم في الازقة الصغيرة لهذه المدينة التي كانت شديدة الاكتظاظ.
وأضاف أن شانغهاي تحولت إلى مدينة بكل معنى الكلمة والهوة ازدادت بين الأماكن العامة والخاصة ولهذا السبب أصبح ارتداء البيجاما في الشارع يطرح مشكلة.
XS
SM
MD
LG