Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة العشرات في هجوم شنه مسلحون في قرية باقليم دارفور بغرب السودان


قال مسؤول في الاتحاد الأفريقي يوم الاثنين إن زهاء 30 قرويا قتلوا وأصيب 40 عندما هاجم مسلحون يمتطون الخيول والابل قرية في إقليم دارفور بغرب السودان.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إنه يشتبه في أن المهاجمين من ميليشيا الجنجويد التي نفذت أعمال قتل ونهب في شتى أنحاء الاقليم مما أسهم في نزوح نحو مليوني شخص عن ديارهم.
ويذكر أن للاتحاد الأفريقي قوة لحفظ السلام في دارفور.

وأضاف أن الهجوم الذي استمر ثلاث ساعات وقع يوم السبت في قرية سربة على بعد 45 كيلومترا شمالي بلدة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور وقرب الحدود مع تشاد.
وأبلغ بحر ادريس أبو جردة وهو قيادي بجبهة الخلاص الوطني المتمردة رويترز هاتفيا أن الجيش السوداني شارك مع الجنجويد في الهجوم على القرية وفي هجوم مماثل على منطقة أبو سروج المجاورة.

لكن متحدثا باسم الجيش قال إن قوات الحكومة لم تشارك في أي عمليات في منطقة سربة بل وليس لها أي وجود عسكري كبير هناك.

وتصاعدت وتيرة الصراع بعد هدوء استمر فترة قصيرة في أعقاب إبرام اتفاق سلام بين الحكومة وأحد الفصائل المتمردة في مايو/ أيار.

وبدأ الصراع في 2003 عندما حمل سكان محليون معظمهم من غير العرب السلاح لقتال الحكومة من أجل الحصول على قدر أكبر من السلطة والموارد التي تسيطر عليها الحكومة المركزية.

وحاولت الولايات المتحدة والأمم المتحدة إقناع الحكومة السودانية بالسماح بنشر قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في دارفور، لكن الخرطوم رفضت ذلك قائلة إن قبول نشر القوات الأجنبية سيكون بمثابة عودة للاستعمار.
XS
SM
MD
LG