Accessibility links

واشنطن تؤكد حصول تقدم في محادثات الأمم المتحدة حيال فرض عقوبات على إيران


أفادت وزارة الخارجية الأميركية بأن المحادثات في الأمم المتحدة لفرض عقوبات على إيران تحرز تقدما، داعية طهران إلى خدمة مصلحتها بوقف تخصيب اليورانيوم والمساعدة على إحلال الاستقرار في العراق.
وفي هذا الإطار، قال نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى وشمال إفريقيا السفير جيم جيفير إن المحادثات لإصدار قرار عقوبات بمقتدى البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة ضد غيران استؤنفت الاثنين في الأمم المتحدة.
وذكر جيفري أن واشنطن حققت تقدما في هذا السياق من خلال التوصل إلى موقف موحد مع الأوروبيين وفي إقناع روسيا لتعديل الكثير من مواقفها حيال مشروع القرار.
ومع أن جيفري رفض التكهن بموعد إصدار القرار في مجلس الأمن، إلا أنه شدد أن القرار سيركز على فرض قيود على برامج إيران الصاروخية والنووية.
واعتبر جيفري أن إيران تشكل مشكلة كبيرة ليس للولايات المتحدة وحدها، وإنما أيضا لشعوب الشرق الأوسط والشعب الإيراني، كما أنها تتبع سياسة ترهيب تجاه دول الخليج.
وأوضح جيفري أن سياسة خلق الفوضى في العراق قد تخدم إيران في المدى القريب ولكنها لن تكون لمصلحتها في المدى البعيد.
وقال: "على الإيرانيين أن يفكروا في هذا الأمر وأنا متأكد أن نسبة معينة من الفوضى في العراق قد تكون لمصلحة الإيرانيين على المدى القريب، لكنني اعتقد أن مجمل الآراء داخل إيران تجمع على أن عدم الاستقرار في العراق على المدى البعيد لن يكون لمصلحتهم.
ودعا جيفري النظام الإيراني للتدقيق في البدائل على ضوء ماضيه مع العراق.
يذكر أن سفراء الدول الخمس وألمانيا اجتمعوا الاثنين في مقر البعثة الفرنسية في الأمم المتحدة، وقرروا أن يتركوا للخبراء توضيح بعض الجوانب التقنية جدا لمشروع العقوبات الذي يناقش منذ ثلاثة أسابيع، على أن يلتقوا يوم الأربعاء المقبل. في المقابل، طلبت إيران من الوكالة الدولية للطاقة الذرية مساعدة تقنية ومالية لإكمال بناء مفاعل نووي للأبحاث يعمل بالمياه الثقيلة رغم الدعوات الدولية لوقف البرنامج النووي الإيراني.
وقال ديبلوماسي غربي إن لجنة المساعدة التقنية للوكالة ستبحث هذا الطلب الأسبوع المقبل قبل اجتماع مجلس حكام الوكالة المقرر عقده في فيينا في 23 و24 من هذا الشهر.
وكانت الوكالة ومجلس الأمن طالبا بلا جدوى إيران بالتخلي عن بناء هذا المفاعل البحثي الذي يمكن تحويله لإنتاج بلوتونيوم للاستخدام العسكري في الرؤوس الحربية.
وقال ديبلوماسي آخر إن هناك إجماعا واسعا بين العديد من الدول الأعضاء في مجلس الحكام بأن عيهم الامتناع عن دعم المشروع الذي طلب المجلس نفسه عدة مرات وقفه.
XS
SM
MD
LG