Accessibility links

أولمرت يدعو إلى التصرف بحزم حيال الملف النووي الإيراني


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الاثنين في ختام لقائه بالرئيس بوش في واشنطن أن إسرائيل والولايات المتحدة ناقشتا وسائل إعادة إطلاق عملية السلام في الشرق الأوسط.
وقال أولمرت إنه تبادل مع الجانب الأميركي أفكارا يمكن أن تتيح حصول تطورات ايجابية في المفاوضات المقبلة بين إسرائيل والفلسطينيين.
وفيما يتعلق باقتراح عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط لفت أولمرت إلى أنه لا يعتبر أن المؤتمر الدولي هو الإطار الملائم للمفاوضات.
وأكد في الوقت نقسه أنه ما زال متمسكا بخريطة الطريق والتي من المفترض أن تؤدي إلى إنشاء دولة فلسطينية مستقلة.
وفي موضوع إيران، دعا أولمرت إلى التصرف بحزم حيال الملف النووي الإيراني للحيلولة دون امتلاك إيران تكنولوجيا نووية عسكرية.
وقال أولمرت: "إن موقفنا من الموضوع الإيراني هو أن نبذل كل جهد للحيلولة دون وصول إيران إلى نقطة اللاعودة في امتلاك التكنولوجيا النووية، وهذا ما قد يمكنهم لاحقا من إنتاج أسلحة نووية."
وأضاف أولمرت أن موضوع إيران استحوذ على قسط وافر من المحادثات مع الرئيس بوش، مؤكدا وجود اتفاق على الأهداف المرجو الوصول إليها.
وأكد أولمرت واشنطن وتل أبيب على تفاهم تام بشأن إيران.
XS
SM
MD
LG