Accessibility links

logo-print

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحظر مشاركة الجزائر في البطولات الدولية


أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى الاثنين تجميد نشاطات الاتحاد الجزائري وحظر مشاركة الرياضيين الجزائريين في كافة البطولات الدولية.

وقال بيير ويس المدير التنفيذي للاتحاد الدولي ان هذا الإجراء النادر جاء بعد قرار وزير الرياضة الجزائري يحيى قيدوم بحل اتحاد العاب القوى في البلاد في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وطلب الاتحاد الدولي من قيدوم إعادة مسؤولي الاتحاد الجزائري إلى عملهم بعد إيقافهم من قبل الوزير لمدة أربعة أعوام لكن قيدوم عين اتحادا جديدا الأسبوع الماضي بدلا من ذلك.

وقال الاتحاد الدولي في بيان بموقعه على الانترنت "اتفق مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى على أن قرار الوزير بتشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون الاتحاد الجزائري أمر غير مقبول على الإطلاق وأجبرنا على اتخاذ إجراء نادر بإيقاف الاتحاد الجزائري لألعاب القوى من المشاركة في كافة البطولات الدولية بشكل فوري."

وأضاف "يعني هذا القرار أن الرياضيين الجزائريين لن يتمكنوا من المشاركة في البطولات الدولية." واتخذ القرار في اليوم الأول لاجتماع مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى في موناكو.

وكان الاتحاد الدولي قرر إيقاف جنوب أفريقيا عن المشاركة في البطولات الدولية عام 1970 بسبب سياسة التمييز العنصري التي كانت تتبعها حكومة البلاد كما قرر إيقاف أفغانستان عندما كانت حكومة طالبان في السلطة.

وتمتلك الجزائر سجلا حافلا في العاب القوي وخاصة في سباقات المسافات المتوسطة والطويلة. ونقل موقع الاتحاد الدولي على الانترنت عن رئيسه السنغالي الأمين دياك قوله " سيدعم الاتحاد الدولي لألعاب القوى بقوة استقلالية الاتحادات المنتخبة بطريقة ديمقراطية في مواجهة كل أشكال التدخل الحكومي."

XS
SM
MD
LG