Accessibility links

انخفاض عدد القتلى المدنيين إلى أدنى مستوى له العام المنصرم


أظهرت احصاءات حكومية اليوم أن عدد القتلى المدنيين في أعمال العنف في العراق تراجع خلال شهر كانون الأول ديسمبر إلى أدنى مستوى له العام المنصرم رغم التفجيرات التي هزت العاصمة بعد انسحاب القوات الاميركية.

وأوضحت إحصاءات أصدرتها وزارة الصحة أن عدد القتلى من المدنيين الذين لقوا حتفهم خلال تفجيرات وغيرها من الهجمات بلغ 90 شخصا بعد أن كان العدد 112 شخصا خلال تشرين الثاني نوفمبر.

وأظهرت احصاءات من وزارتي الدفاع والداخلية أن 36 من أفراد الشرطة و 29 من الجيش قتلوا خلال الشهر الماضي بينما بلغ عدد الضحايا 42 شرطيا و 33جنديا خلال الشهر الذي سبقه.

وأظهرت الإحصاءات أيضا أن 99 مدنيا و92 شرطيا و 88 جنديا أصيبوا في حوادث العنف الشهر الماضي.

وما زالت التفجيرات وحوادث القتل أحداثا يومية في العراق بعد نحو تسع سنوات من الحرب، وكثيرا ما تستهدف قوات الجيش والشرطة التي تولت المسؤولية الأمنية الكاملة بعد انسحاب القوات الاميركية.

XS
SM
MD
LG