Accessibility links

logo-print

حماس تؤكد أنها لن تعترف بإسرائيل وأن وثيقة الأسرى لا تنص على الاعتراف بإسرائيل


أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس مجددا الثلاثاء أنها لن تقبل بإقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية لأن ذلك يعني الاعتراف بإسرائيل ودعت إلى حل قائم على أساس هدنة طويلة الأمد. فقد صرح فوزي برهوم المتحدث باسم حماس لوكالة الأنباء الفرنسية بأن حركته لن تعترف بإسرائيل التي تحتل الأرض وتقتل وترتكب المجازر.
وشدد برهوم على أن حركته تعتمد على حل يقضي بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي التي احتلت عام 1967 بما فيها القدس وإعطاء هدنة طويلة الأمد من أجل الاستقرار والأمن في المنطقة.
وأضاف قائلا: "إن وثيقة الوفاق الوطني أو وثيقة الأسرى التي تقوم عليها حكومة الوحدة الوطنية لا تنص على الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي ولا بدولة إسرائيل بل تتكلم عن الانسحاب الإسرائيلي من أراضي 1967 والقدس والمستوطنات وحول العلاقات الخارجية والمقاومة."
وقال برهوم أيضا: " إن إعلان حكومة الوحدة يجب أن يؤدي إلى فك الحصار الظالم وهذا ما قاله الأخ الرئيس محمود عباس أبو مازن، إن لديه ضمانات بفك الحصار حال إعلان الحكومة. وسنعطي الرئيس الفرصة لتسويق هذا الاتفاق أمام العالم."
وتواصل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا حماس وفتح المشاورات التي بدأت السبت الماضي بمشاركة رئيس الوزراء إسماعيل هنية بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
XS
SM
MD
LG